شرف تمثيل الأمة

'ِِ ليثق أبناء الشعب بأننا كممثلين لهم لن نسكت ولن نقبل، باستمرار، تجاوزا من اي وزير مهما كلفنا ذلكِِ وان اي شخص لا يستحق شرف تمثيل الامة اذا كان متخاذلا عن الدفاع عن مقدرات الشعب وحماية الاموال العامة'ِِ! (النائب مسلم البراك، الرأي العام، 19/3/2004).
* * *
كان ذلك جزءا من التصريح الصحفي الذي ادلى به النائب البراك على خلفية مشروع طرح الثقة بوزير المالية محمود النوري، لأن هذا الاخير لم يقم، برأيه ورأي من سانده، بالمحافظة على المال العام.
وحيث ان النائب البراك قد عاصر المجالس النيابية الثلاثة الاخيرة على الاقل، فان من حقنا ان نسأله لماذا سكت عن كل ما اشيع عن تجاوزات وزير الاشغال السابق، ولماذا لم يفكر او يحاول، وهو الذي يمتلك الحصانة البرلمانية، حتى بتسريب تصريح 'مجهول المصدر' عن الشبهات العديدة التي حامت حوله، دع عنك تقديم استجواب فيه؟
وحيث ان النائب ذكر في بيانه أنه لن يقبل باستمرار تجاوز 'اي وزير' مهما كلفه الامر، فلماذا سكت اذا، وطوال ثماني سنوات، عن مسؤولية جميع وزراء الكهرباء والماء الذين عاصرهم كنائب، منذ ما بعد التحرير وحتى اليوم، فيما يتعلق بعدم صلاحية ما يزيد على 90 في المائة من عدادات المياه في الكويت، الامر الذي كلف المال العام، الذي يتباكى عليه النائب البراك، مئات ملايين الدنانير، وتسبب تلفها في زيادة هدر المياه بشكل جنوني؟ وأين كان شرف تمثيل النائب لأمته من جميع وزراء الكهرباء الذين تقاعسوا منذ التحرير وحتى اليوم عن ارسال قوائم استهلاك الكهرباء لمئات الاف المستهلكين، وهذا ايضا تسبب في خسارة الدولة لمئات اخرى من ملايين الدنانير؟ ولماذا سكت النائب الفاضل عن قيام وزارة الصحة بفرض بطاقة صحية غير معروفة السبب على كل المقيمين العاملين في القطاع الخاص مقابل رسوم عالية دون قرار وزاري واضح.
وأين كان النائب البراك من مخالفات مختلف وزراء المالية السابقين فيما يتعلق 'بفيش كازينو لبنان'؟ وكيف سكت كل هذه السنوات، وهو العالم بأمر حرمة 'الفيش'، ان تدفع رواتب كل موظفي الدولة، بما في ذلك أئمة المساجد والمفتين وبقية رجال الدين، وراتبه وبقية مكافآته كنائب، من اموال 'حرام'؟
واذا كان برنامج 'ستار اكاديمي' حراما، كما افتى الكثيرون من العقلاء ونقيضهم، فهل يجعل هذا اموال شركتي الاتصالات الهاتفية، التي تمتلك الدولة نسبة كبيرة منها، مشبوهة؟
القائمة طويلة، والنائب البراك خير من يعرف تفاصيلها، ولكن من الواضح جدا انه فضل، وما زال يفضل، الصمت عنها جميعا.
وحيث ان سكوت اي نائب عن كل تلك التجاوزات يجعله، حسب قول النائب مسلم البراك نفسه، لا يستحق شرف تمثيل الامة، فاننا نطالبه بالبدء بنفسه والاستقالة من عضوية المجلس.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top