أشرطة المحافظ

السيد عبدالحميد الحجي، مدير المرور ووكيل وزارة الداخلية المساعد السابق، ورئيس اتحاد الشرطة السابق ورئيس مجلس ادارة شركة تعليم قيادة السيارات، ومحافظ حولي الحالي، مسؤول حكومي مغرم الى درجة الوله بالاعلامِ ولا يكاد يمر يوم دون ان نرى له صورة او نقرأ له تصريحا في الصحافة المحليةِ واذكر انه قام قبل سنوات، وسبق ان قمت بالكتابة عن هذا الموضوع، بعقد مؤتمر صحفي اعلن فيه ان ادارة المرور سوف تقوم خلال ستة اشهر بتجديد رخص قيادة المركبات المنتهية عن طريق الكمبيوتر وارسالها الى اصحابها عن طريق البريد!
مرت كل تلك السنوات، ولم يتحقق بالطبع شيء مما وعدنا به السيد الوكيل، وكنا نعلم، وكان هو يعلم مثلنا، ان كلامه لم يكن له اي معنى او مغزى غير التصريح بشيء ليس غير من اجل البقاء في الصورة لأطول فترة ممكنة! والغريب ان خدمة ادارة المرور لم تتحسن كثيرا منذ ان ادلى بذلك التصريح، هذا اذا لم تصبح اسوأ، وسبب ذلك، في جزء منه، يعود الى الحالة المزرية التي ترك فيها الادارة بعد ان غادرها.
كما صرح السيد المحافظ نفسه لجريدة 'الوطن' بتاريخ 23 فبراير 2003 الموافق 3 محرم 1425 في العدد 10074 صفحة 7 بأن حل كل مشاكل البنية التحتية لمنطقة جنوب السرة ستنتهي بحلول عام 2005! وهنا نحن لانزال، وبعد مرور اكثر من 15 شهرا بانتظار الانتهاء من حل كل مشاكل البنية التحتية لجنوب السرة، علما بأن الموعد الذي حدده المحافظ قد قارب على الانتهاء، ولايزال هناك الكثير الذي يتطلب عمله، ومن مساعدة اهالي المنطقة في الخلاص من مشاكلهم، ومساعدة السيد المحافظ في الالتزام بوعده، فإننا على استعداد لترتيب زيارة له للاطلاع على اوضاع المنطقة المنكوبة، ولكي نتيح له تحديد موعد جديد لانتهاء الاعمال فيها عن طريق مؤتمر صحفي آخر.
كما صرح السيد المحافظ في العدد نفسه من جريدة 'الوطن' ان انهاء الاختناقات المرورية في دوار جوازات حولي سيتم خلال ثلاثة اشهر! وكما ترون، فإننا، وبعد مرور 450 يوما على ذلك التصريح لانزال بانتظار ما يبشر بالخير.
وعليه، نتمنى على السيد المحافظ التقليل، ما امكن، من التصريحات الصحفية، والتركيز بدلا من ذلك على احتفالات قص الاشرطة، فهي اكثر مناسبة واقل تسببا في الصداع، 'فما فينا يكفينا'، وحرام ان تتكالب علينا تصريحاته وتصريحات 'نائب الجت' وتردد الحكومة، وكل هذا الحر الشديد.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top