النور الذي طال انتظاره

نظر السيد الكريم الى وجه وزيره الاول وقال له بحنان واهتمام واضحين: أراك مكتئبا وغير سعيد بالرغم من انك قد عدت مؤخرا من رحلة صيد بحريةِ ما الذي يشغل بالك الى هذه الدرجة؟
فقال الوزير الاول: ان طموحاتي كبيرة وآمالي اكبر، ولم يبق في العمر بقدر ما مضى، ولابد ان نفعل شيئا، فالعلاقات بين اسر القرية لا تسر كثيراِ ان اوضاعنا المالية جيدة ومحصول العام اكثر من ممتاز، ولابد ان ننتهز الفرصة ونقوم بعمل شيء، فان كل الخير المادي الذي سنجنيه قريبا سيذهب هباء ان لم نجر عمليات الاصلاح التي طال انتظارها، والتي بغيرها سنبقى على ما نحن عليه من تشرذم وتفرقِ اننا يا سيدي نحتاج الى الا نكتفي بمواكبة القرى الاخرى المجاورة لنا فيما هي عليه من ازدهار واستقرار، بل وبتجاوزها ومحاولة مواكبة تلك البعيدة عنا والمتقدمة علينا بكثيرِ كما اننا بحاجة الى ان ننفتح على العالم وان نشجع العلم والتعليم الجيد، وان نقضي على التفرقة ونوحد الاهالي خلفنا، وكل هذه امور صعبة وتحتاج الى قرارات حاسمة امرها ليس بخاف عليك، وعزم لا نفتقده، فماذا الذي تراه يا سيدي؟
رفع السيد الكبير رأسه الى وزيره الاول وقال: ارى ان تبقى الامور على ما هي عليه، الى ان يقضي الله امرا كان مفعولا.
فقال الوزير الاول: 'ولكنني لا استطيع الانتظار اكثر من ذلك، فأنا تعب جدا، واصبحت احتاج الى فترات راحة اكثر، وتكرار ابتعادي عن القرية واهلها سيؤدي الى تأزم اشد للامور، وهذا سيعقد الاوضاع اكثر ويدفعها الى اسوأ مما هي عليه الآن'.
'وما الذي تقترح القيام به؟' قال السيد.
فقال الوزير الاول: انني اقترح القيام بالامور التالية:
ان نقوم من فورنا بحل مجلس شورى القرية حلا يتناسب والعقد الاجتماعي الذي يربطنا وحكماء القرية ووجهاءها.
التنادي لاختيار مجلس شورى جديد حسب بنود العقد الاجتماعي.
حل كافة روابط وجماعات الانتفاع وتعيين مجالس موقتة لفترة ستة اشهر قابلة للتمديد بعد موافقة اعيان مجلس الشورى.
مصادرة كافة اموال روابط وجماعات الانتفاع العاملة في مجالات محددة وتحويل ارصدتها الى بيت المال، او الى 'بيت القرية للخيرات الوفيرة'ِ حل مجالس كافة التجمعات التسويقية المتعاونة قبليا ومذهبيا وعنصريا، وتعيين مجالس موقتة بدلا عنها لفترة سنة كاملة، مع دراسة امكانية دمج وتحويل تلك التجمعات التسويقية المتعاونة مذهبيا وقبليا الى شركات خاصة مفتوحة الملكية.
اعطاء المرأة حق المشاركة في كافة اعمال مجلس الشورى الجديد.
اصدار مراسيم سيادية تمنع تأسيس اي تجمعات قبلية او مذهبية تحت اي مسميات كانتِ واعطاء مسؤول 'التعونة والشئونة' الحق في حل اي تنظيمات مخالفة.
المصادقة على كافة الاتفاقيات القروية المشتركة المتعلقة بحقوق الانسان حسب الرؤية القروية الاوسع.
فتح المجال لسكان القرى الاخرى لزيارة القرية ضمن ضوابط امنية اقل صرامةِ ودعم قوى الحراسة والخفر مع الاستعانة بالمعرفيات الجديدة.
وهنا هز السيد الكريم رأسه بثقة وقال لوزيره الاول: ولكن هذه كلها قرارات صعبة.
فقال الوزير الاول: ان الصعب صعب في البداية، وكل ما نطلبه منك مباركتك المبدئية للخطة.
فطأطأ صاحب الرأس العالي برأسه مستغرقا في التفكير ثم وقف ورفع هامته وقال لوزيره الاول: توكل على الله.
فكانت تلك بداية ولادة قرية جديدةِ وخلال ساعات من تطبيق تلك القرارات اصبح نور يشع من القرية طال تلهف سكانها عليه، بعد ان افتقدوه لاكثر من ثلاثة عقود طوال.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top