حقائق من الإنترنت

1- كان شراب 'الكوكاكولا' اخضر اللون عند بيعه للمرة الاولى.
2- اسم 'محمد' هو الاكثر شيوعا في العالم.
3- ترف رموش النساء ضعف رمشات الرجال.
4- من المستحيل ان تلعق 'كوعك'.
5- 'يرحمك الله' او bless you تقال لمن يعطس، لأن قلب الانسان يتوقف عند العطس للحظة قصيرة جدا.
6- كل شيخ او باشا او ملك في ورق اللعب يشير الى شخصية عظيمة في التاريخِ فملك السبيت، او السباتي، هو الملك داوود، والكلفس، او البستوني، يمثل الاسكندر الاكبر، والحاس او القلب، يحمل صورة الملك شالمان، اما الديمن، او الدياموند او الديناري فهو ليوليوس او جوليوس قيصر.
7- الشيء المشترك بين الصدرية المضادة للرصاص، ودرج الهروب من الحريق ومساحات المطر وطابعة الليزر ان المخترع في الحالات الثلاث'امرأة'.
8- وفرت شركة طيران 'امريكان ايرلاينز'، 40 الف دولار عن طريق ازالة حبة زيتون واحدة من السلطة المقدمة لركاب الدرجة الاولى.
9- لم يتم في الاربعة آلاف سنة الاخيرة استئناس اي حيوان جديد.
10- استعمال سماعات الاذن المتوفرة في الاماكن العامة لساعة واحدة يزيد من درجة تلوث الاذن ببكتريا ضارة بنسبة 700 مرة.
11- اخترعت ولاعات السجائر قبل اختراع الكبريت.
12- تحتوي غالبية احمر الشفاه على قشور الاسماك.
13- يستطيع قلب الانسان العادي خلق ضغط قوي كاف لدفع الدم لمسافة 30 قدما.
14- لا تستطيع خنق نفسك بحبس انفاسك.
15- يعتبر اللسان اقوى عضلة لدى الانسان، واسألوا بسام.
16- توفي اول رئيس لشركة 'مالبورو' للسجائر بسرطان الرئةِ ومات بالطريقة نفسها اول رجل لعب دور الكاوبوي في افلام السجائر الدعائية.
واخيرا، اجمل تفسير للعولمة: تعتبر حادثة موت الاميرة ديانا اصدق تمثيل لما تعنيه 'العولمة'.
فقد كانت ديانا اميرة انكليزية، تعيش مع صديق مصري الجنسية، ماتت في حادث سير في نفق فرنسي، بسيارة المانية، في داخلها محرك مصنوع في هولندا، تقاد من قبل سائق بلجيكي، مخمور بخمرة اسكتلندية، ومطارد من 'بباراتزي' ايطالي، يقود دراجة نارية يابانية، وقام بتقديم العلاج لها طبيب اميركي، مستعملا ادوية برازيلية.
وبعضكم يقرأ هذا المقال على ورق مصنوع في الصين، او من خلال جهاز كمبيوتر تايواني، بشاشة كورية، قام بتركيب مكوناتها عمال من بنغلادش في مصنع سنغافوري، وتم شحنه لكم على باخرة بنمية مملوكة لشركة اسبانية تمثلها شركة كويتيةِ هذه هي العولمة!
بعد كل ذلك، نرى هنا من يصر على دفعنا، طيبا وقسرا، لأن نتقوقع وان نبتعد عن هذا العالم الكافر، وننجو بديننا لنضمن الجنة عن طريق التهجد في المساجد وتكرار صلوات القنوت، ولعن كل شعوب الارض التي لم تترك شيئا الا وصنعته لنا، ولم نتردد في الوقت نفسه عن شرائه.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top