الخلق والمعرفة

تحتاج القيادة السليمة للمركبة على الطريق العام الى أمرين لا ثالث لهما: المعرفة والأخلاق!
فلا خير يرجى من سائق يعرف جميع قوانين وقواعد المرور، ولكن يفتقد لخلق القيادة وأدبها واحترام الآخرين.
كما لا يمكن ان نتمنى التعاون من سائق على خلق وأدب كبيرين، ولكن تنقصه المعرفة بقواعد الطريق ونظم القيادة السليمة.
ولو علمنا ان من مصائب القيادة في الكويت ان مستعملي طرقها ينتمون الى أكثر من 140 جنسية مختلفة، وينقسمون ضمن ذلك الى مئات الثقافات واللغات الثانوية الأخرى، لوجدنا ان من الصعب، ان لم يكن من المستحيل، التواصل أو التحدث معهم بلغة أو لغتين، أو بطريقة موحدة!
كما يمكن القول ان ما يقارب من 40% من قائدي المركبات في الكويت لا يمتلكون المعرفة الكافية، ولا نقول التامة، بقواعد وقوانين المرور.
ولا تمتلك نسبة مماثلة لذلك خلق القيادة الصحيحة، أو كيفية احترام الآخر، خصوصا اذا كانت مركبته، أو شكله، 'مش هالقد'!
النسبة المتبقية من ذلك، التي تعرف غالبية قوانين وقواعد المرور والقيادة، وتتحلى في الوقت نفسه بما تتطلبه القيادة السليمة من صبر وخلق وتواضع تكاد تنحصر في نسبة ضئيلة من المواطنين، من رجال وسيدات وقلة من العرب، ومن الاناث بالذات، ونسبة مماثلة من الغربيين، من الجنسين!
وحتى هؤلاء تتعرض نسبتهم للاضمحلال كل يوم بسبب كم 'القرف' واليأس اللذين تلقاهما نتيجة التزامها بقواعد السير وأخلاقياته.
خلاصة القول ان مشكلة المرور في الكويت ستبقى على حالها، ولن تختفي في عهد أي من قراء هذه المقالة، ولن يتغير الأمر كثيرا، بعد عمر طويل، بعد مماتهمِ ولذا يجب ان نتأقلم مع الوضع، فما لا تستطيع القضاء عليه تعلم ان تتعايش معه! ولكن بطريقتك الحضارية الخاصة.
***
ملاحظة (1):
على الرغم من اتفاقنا مع كل مواقف وآراء النائب ناصر الصانع، فان من الانصاف الاقرار بأنه النائب الوحيد المهتم بأوضاع مؤسسة الموانئ وما تشكو منه من خراب وفسادِ ولو توفر نائب آخر معه لكان بالامكان السير، ولو قليلا، في عملية اصلاح موانئ الكويت الحالية بدلا من التفكير في بناء موانئ جديدة.
***
ملاحظة (2):
تكرر السيناريو التالي في سوق الأوراق المالية مئات المرات في السنوات الماضية.
ما ان تقوم شركة مساهمة ما، بعد اغلاق السوق، بالافصاح عن عقد أو عن تحقيق ارباح استثنائية فصلية عالية، حتى تنخفض اسعار اسهمها في اليوم التالي مباشرة، بعد ان يكون قد شهد ارتفاعا مستمرا طيلة الفترة السابقة عن الاعلان 'المفاجئ' بتحقيق الأرباح، وهذا يعني ان هناك من علم بالأرباح أو الصفقة قبل فترة طويلة، وقام بالاستفادة من ذلك، وهذا ايضا يعني ان الشفافية شبه معدومة في السوق!

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top