خميسيات من الإنترنت

نشب بالامس شجار حاد بينك وبين صديقكِ وقررت على اثره عدم التحدث معه، في اليوم التالي التقى بك وابتسم، ولكنك بادلت ابتسامته بتكشيرة، لم يتوقف الامر عند هذا الحدِِ بل قمت بسرد المغرض من الاشاعات عنه، وبالرغم من انه سمع بها فإن ذلك لم يمنعه من محاولة التقدم للتحدث معك، ولكنك اعرضت عنه وصددت محاولاتهِ ولكنه لا يزال يعتقد بأنك صديقة عزيزة، ولا تزالين تعتقدين عكس ذلكِ كتب اليك اجمل الكلمات عن اسعد اللحظات، فرددت عليه بأقسى الكلمات مذكرة اياه بأتعس الاوقات.
تعلمين في داخلك انه يعاني من خطئه وانه آسف على ما جرى ولكن الكراهية التي تملكتك جعلتك ترفضين محاولاته كافة.
في اليوم التالي تجدين الرسالة التالية أمامك؟
عزيزتي.
لقد حاولت ان اخبرك بالامس، ولكنك صددت عني ورفضت الحديث معيِ لقد حاولت التحدث معك عن اللحظات السعيدة، ولكنك كنت خائفة من سماعهاِ حاولت ان ابتسم لك لأمحي الكراهية من قلبك، ولكنك رفضت محاولاتيِ والآن حان الوقت لاخبرك، بالرغم من ان الامر اصبح متأخرا، بأنني في طريقي الى مغادرة هذه الحياة، حيث انني اشكو منذ فترة من مرض خطير، وقد تفاقم وضعي الصحي بشكل متسارع وغير متوقعِ اكتب لك الان من فراش المرض في المستشفىِ لقد حان الوقت، اعتذر لعدم تمكني من اعلامك بالامر قبل هذا الوقت، واعتذرِِ ان كنت اسأت اليك، انك صديقة عظيمة، واعدك بأن ارعاك من الاعلى.
ما ان تنتهي من قراءة الرسالة حتى تهرعي الى المستشفى، ولكن فقط لتجدي أمه تنتحب بحرقة الى جانبه، وهو مسجى على سريره بعد ان فارق الحياة الى الابد، راجية طالبة متوسلة ان يعود لها ابنهاِ لقد وصلت متأخرة جداِِ وهنا شعرت بألم قاس يعتصر قلبك، فقد فشلت في ان تقولي له 'معذرة يا صديقي' قبل ان يفارق الحياة.
* * *
ان جميع الاحباء والاصدقاء يدخلون في مشاجرات واختلافات يومية على الكثير من الامورِ احيانا نحتاج لان نعتذر لصديقنا او شريك حياتنا دون ان ننتظر منه ان يتقدم ويعتذر لنا، لاننا لا نعلم ما سيحدث لنا او لهم بعدها بلحظات.
انني سعيد لانك صديقي.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top