من الانترنت وعن الانترنت

تقدم العاطل عن العمل لشغل وظيفة عامل نظافة لدى شركة مايكروسوفت العملاقةِ بعد اختبار قصير قال له مدير التوظيف انه مقبول للعمل في الشركةِ وطلب منه عنوان بريده الالكتروني على شبكة الانترنت ليرسل له عقد العمل وتاريخ المباشرةِ فقال له الرجل انه ليس لديه جهاز كمبيوتر أو عنوان الكتروني، فاعتذر منه المدير وقال له ان شركة مايكروسوفت لا تقوم بتوظيف من ليس لديه كمبيوترِ وبعرف الشركة كل من ليس لديه عنوان بريدي شخص 'غير موجود'!
خرج الرجل هائما على وجهه لا يدري ما يفعل، فلم يتبق لديه غير ورقة من فئة الدولارات العشرة!
وهنا طرأت فكرة على باله، دخل على اثرها الى محل سوبر ماركت وقام بشراء عشر كيلوغرامات من الطماطم وذهب ليبيعها من منزل الى آخرِ نجح خلال نصف ساعة تقريبا في بيعها، الأمر الذي مكنه من مضاعفة ما يملك.
في نهاية اليوم عاد الى بيته وفي جيبه 60 دولارا، وتبين له ان بإمكانه الاستمرار في الحياة بهذه الطريقةِ وهكذا أصبح يذهب كل يوم مبكرا الى السوق ويعود متأخراِ تضاعفت ثروته بشكل مطرد.
تمكن بعد فترة من شراء عربة يد، ثم تملك سيارة نقل صغيرة، واضاف لها أخرى خلال فترة قصيرة، وبعد ثلاث سنوات أصبح لديه اسطول شاحنات لتوصيل المواد الغذائية لآلاف المنازل.
ولم تمر غير خمس سنوات بعدها حتى أصبح من أكبر بائعي المواد الغذائية في الولايات المتحدة.
وجاء وقت أخذ نفس راحة والتفكير في ضمان مستقبله ومستقبل اسرتهِ من أجل ذلك قرر التأمين على حياته، وقام بالاتصال بوسيط تأمين، وبعد مناقشة تفاصيل التغطية التأمينية معه على الهاتف طلب منه الوسيط عنوان بريده الالكتروني لكي يقوم بإرسال العقد اليه، فقال له إنه ليس لديه عنوان الكتروني! فقال له الوسيط متعجبا ومتسائلا: لا بريد الكترونيا لديك؟ وتمكنت على الرغم من ذلك من بناء امبراطورية مالية واسعة! هل تتخيل ما كان يمكن ان تصل اليه لو كان لديك عنوان الكتروني؟
ففكر الرجل مليا وقال: نعم بإمكاني تخيل ذلك، لو كان لدي عنوان الكتروني لكنت الآن رئيسا لعمال النظافة في شركة مايكروسوفت!

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top