خميسيات من الإنترنت

كيف تجعل المرأة تشعر بالسعادة؟
الامر ليس بتلك الصعوبة التي تتصورها.
ما عليك الا ان تكون لها صديقا محبا ورفيقا دائما وزوجا مولعا.
وان تكون في الوقت نفسه سيدا وطباخا ماهرا ونجارا حاذقا وعليما بمهارات الادوات الصحية، وملما بميكانيكا السيارات.
وان تكون صاحب اسلوب رفيع في التعامل معها، وحاذقا في التصرف مع الآخرين وكيسا مع كبار السن، وان تكون أبا حنونا وأخا مدركاِ وان تهتم بقضايا النظافة وصاحب مشاعر دائمة التدفق، ورياضيا من الطراز الاول، وذكيا مرحا بحيث يمكنك اضحاكها وقت تشاء، وان تكون لينا وقويا في الوقت نفسهِ وان تتحمل اخطاءها وهفواتها، وان تكون طموحا وكريما معها، وان تكون جذابا وصادقا.
وان تطري على جمالها ونضارتها بين الفترة والاخرى، ولكن من دون تباعد، وان تحب التسوق معها، وان تكون كريما وغنيا في الوقت نفسه، وان تكون دائم التطلع لها ولا تلتفت للاخريات، مهما كن جميلاتِ وهذا يعني انك يجب ان تحيطها باهتمامك الدائم، وألا تتوقع منها ان تعاملك بالمثل.
والأهم من كل ذلك ألا تنسى اعياد الميلاد والزواج والمناسبات السعيدة الاخرى، بما في ذلك عيد ميلاد امها.
ولكن كيف يمكن ان نجعل الرجل سعيدا؟
ان نتركه لحاله لأطول فترة ممكنة.
ان نطعمه بشكل جيد.
ان نضع في يده، او في متناولها جهاز 'الروموت كونترول'!

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top