لا تجزعي يا سيدتي فنحن معك

قامت الاستاذة نجمة ادريس من جامعة الكويت، وعلى ضوء الضغوط الكبيرة التي تعرضت لها، وخيوط المؤامرة التي نسجت من حولها وحول مقررها الدراسي، قامت، عبر صفحات 'القبس'، ومن خلال مقال مؤثر، بالاعلان عن استقالتها من عملها كأستاذة، بعد ان يئست من وقوف ادارة الجامعة العليا معها.
قرأت كتاب اعلان استقالتها بتمعن شديد، وتألمت كثيرا لما تعرضت له من ظلم اجتماعي وادبي وعلمي غير مبرر، لا لشيء إلا لأنها اختارت الوقوف مع مبادئها ومثلها التربوية العليا، في الوقت الذي اختار فيه خصومها، يشاركهم المتخاذلون من ادارة الجامعة، الوقوف في الجانب الاخرِ لن نطيل في الحديث عن قضيتها، ولا عن ماهية الجريمة، بنظر قوى التخلف، التي ارتكبتها (!!)ِ حيث تكفينا معرفة هوية المعارضين لها والحاقدين على اعمالها، وعلى صاحب كل فكر مستنير مثلها، لكي ندرك انها على حق، وأن الآخرين على باطل.
واستجابة للنداء الذي ورد في مقال الاستقالة فإننا نعلمها، بصفتنا الشخصية وباسم جمعية الصداقة الكويتية، وقبل ذلك باسم المحامي صلاح الهاشم، بوقوفنا معها ضد من نجحوا في قطع مصدر رزقها، وحاولوا تكميم فمها لتكون عبرة لغيرها.
ومن اجل ذلك سنقوم اليوم بالاتصال بالاستاذة نجمة ادريس، التي لا سابق معرفة 'شخصية' لنا بها، لتنسيق الامرِ ونقول لها عبر زاويتنا هذه: لا تجزعي يا سيدتي، فنحن معك فأنت لست الاولى، ولن تكوني الاخيرة في معركة الدفاع عن حرية هذا الوطن وحق مواطنيه في العيش بحرية وكرامة.
* * *
ملاحظة: ندعو محبي الحرية والحق للانضمام إلينا في مساندة قضية الاستاذة نجمة ادريسِ كما نتمنى على جمعية المحامين وجمعية حقوق الانسان الوقوف كذلك معنا في هذه القضية.
ويمكن للمهتمين الاتصال بنا هاتفيا من خلال صحيفة 'القبس'، او عن طريق الفاكس رقم 4734540 او 2407959.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top