تسعة أسباب تتلف الدماغ (من الإنترنت)

أولا: عدم تناول طعام الافطار صباحا: حيث يواجه من لا يتناولونه خطر وجود نسبة اقل من السكر في دمائهم، وهي النسبة اللازمة لوصول المغذيات للمخ، وعدم وصولها يؤدي الى ارهاقه.
ثانيا: الاكثار من تناول الطعام: الاكل بشراهة يتسبب في تصلب شرايين الدماغ الذي يتسبب بالتالي في نقص القوة الذهنية.
ثالثا: التدخين: يتسبب التدخين، لدى نسبة كبيرة، في انكماش ادمغتهم، وهذا يزيد من احتمال الاصابة بمرض الزهايمر.
رابعا: الاكثار من استهلاك السكر: الاكثار من تناول الحلويات يعطل من امتصاص البروتينات من الاغذية التي تحتوي عليها.
خامسا: تلوث الهواء: يعتبر المخ اكبر اعضاء الجسم استهلاكا للاوكسجينِ واستنشاق الهواء الملوث ينقص من كمية الاوكسجين اللازمة لعمل المخ بشكل كفء.
سادسا: تغطية الرأس اثناء النوم: يتسبب ذلك في زيادة تركز ثاني اوكسيد الكربونِ وهذا يؤدي الى عدم تركز الاوكسجين الذي يؤدي نقصانه الى تلف المخ بصورة تدريجية.
سابعا: تشغيل الذهن اثناء المرض: من الاسباب المؤدية لاصابة المخ بالتلف اجباره على التفكير في العمل والدراسة اثناء فترة المرض، فعند الاصابة بأي مرض، ولو كان بسيطا، علينا ملازمة الفراش وعدم ارهاق الذهن بالتفكير.
ثامنا: القصور في التفكير وتحفيز المخ: فالتفكير هو الاسلوب الافضل لتدريب المخِ ونقص التفكير او توقفه يجعل المخ ينكمش بطريقة متسارعة.
تاسعا: عدم المشاركة في الحديث: المناقشة الذكية تزيد من فعالية المخ، والمشاركة في النقاش والحديث تحفز المخ وتجعله يعمل بنشاط، والعكس صحيح.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top