وزارة الإعلام والمهري

استلمت رسالة فاكس من احدى مكتبات شارع الظلام، أو شارع المثنى، في حولي، يعرض صاحبها بيع شريط فيديو يبين، بالصوت والصورة 'حقيقة' عالم السحر والسحرة من حيث سلوكياتهم لكي نحذر منهم وكيف يقصد الساحر السحر وما ادواته واين يخبئ السحر.
كما ورد في الفاكس 'المعجزة' ان شريط الفيديو يبين كيفية 'فك' السحر، بالعربية وليس بالانكليزية، كما وردت فيه كذلك معلومات عن الكيفية التي يؤثر فيها الساحر على حياة المسحور وانواع المسحورينِ كما يتضمن الشريط، حسب ادعاء مرسله، قضايا 'خطيرة' اخرىِِ، اسم وعنوان المكتبة، والمكتبات الاخرى التي تقوم بترويج مثل هذه الخزعبلات الهدامة والخطيرة على حياة النشء والعامة من الناس، موجودة لدينا، علما بأن كل تلك المعلومات اعلاه معروضة للبيع بمبلغ دينارين ونصف الدينار فقط، بما في ذلك خدمة التوصيل المجاني عن طريق خط هاتفي 'ساخن'! اين وزارة الاعلام من هذه الامور الخطيرة، وكيف تسمح بنشر مثل هذه الاشرطة، ولجانها الرقابية لا تزال تصر على منع اظهار القبلات في الاعمال السينمائية والتلفزيونية، وشتان بين ضرر هذه وضرر خرافات وخزعبلات السحر، حتى ولو كانت من الجار؟
نتمنى على 'القوى الرقابية' في وزارة الاعلام عدم التردد للحظة واحدة، بعد قراءة هذا المقال، في التحرك ومصادرة ما سيتبقى من هذا الشريط الفذ، حيث انه يباع بأسرع مما يباع 'الكعك السخن'!
* * *
ملاحظة:
اعجبتني كثيرا جدا حجة الاخ المهري الذي ذكر، في معرض دفاعه عن حرمة خطب بعض المساجد، انه ليس من حق وزارة الاوقاف التدخل ومراقبة الخطب التي تلقى في مساجد الشيعة بحجة انها مساجد بنيت بأموال اصحابها!ِِ هل من المعقول ان نصدق أن من منح نفسه القابه التي يصر على التسمي بها، لا يعرف بأن 75% من مساجد الكويت الاخرى قد بنيت بأموال اصحابها؟ِِ وبالرغم من ذلك تراقب وزارة الاوقاف، ولو بتردد وعلى استحياء احيانا، ما يلقى بها من خطب؟ ان كان الجواب بنعم فهي مصيبة، وان كان بلا فالمصيبة أسوأء، وأكحل وأضرب.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top