أن تأتي متأخرا خير

لقد كتبنا ثلاثة مقالات على الأقل قبل 10 سنوات عن التجربة السنغافورية في مجال انجاز معاملات الحكومة الكترونيا، وهي التجربة التي استفادت منها مدينة دبي اخيرا وطبقتها بنجاح مذهلِ وحيث ان غالبية كبار مسؤولي الحكومة لا يقرأون فلا يمكن توجيه اللوم لهم لاكتشافهم اخيرا أن التجربة السنغافورية هي الافضل في العالم.
جاءت الاشادة في تصريح للسيد وزير المواصلات، ووزير التنمية الادارية، على هامش مؤتمر برنامج تطبيق الحكومة الالكترونية، حيث ذكر الوزير أن هذه التكنولوجيا الجديدة ستمكن مؤسسات الدولة في الكويت، والتي لديها حسب قوله 'تقدم هائل في التطبيقات الالكترونية' من ربط بعضها ببعض، وهذا سيساعد المواطنِِ وماذا عن المقيم؟ِِ على عدم الخروج من بيته لانجاز معاملاته مع الحكومة، وربما سيساعد هذا في رفع قيمة بيوت المواطنين!
يذكرني هذا التصريح الجميل والمفرط في تفاؤله بما سبق ان صرح به مدير ادارة المرور السابق، المحافظ الحجي، قبل اكثر من 12 عاما عندما قال ان ادارته ستتمكن خلال ستة اشهر من تجديد وارسال اجازات قيادة المركبات للمواطنين، والمقيمين، بالبريدِ ومنذ ذلك التصريح وبريدنا في تخلف مستمرِِ وتجديد اجازاتنا في تأخر مستمر ايضا!
لا أدري على ماذا اعتمد السيد الوزير في تفاؤلهِِ وثلاثة ارباع حاملي اجهزة الهاتف النقال، دع عنك اجهزة الكمبيوتر والاتصال المعقدة، لا يعرفون من وظائفها العديدة غير receive وsend، علما بان توصيل هذه الخدمات الالكترونية يتطلب وعيا وثقافة الكترونية ترفض وزارة الاخ الحمد اعتمادها، فبغير معرفة لكيفية استخدام الاجهزة الالكترونية والانترنت واستخراج البيانات والاجابة عنها وتعبئة النماذج واعادة ارسالها للموظف المختص وتوقع عدم انشغاله بتناول سندويشة فلافل، سوف لن يخلق حكومة الكترونية بالشكل المطلوب!
على كل حال دعونا نتفاءل فقد تكون أيام ابنائنا احسن من أيامنا، وهذا ما أشك فيه، فقد قطف جيلنا الافضلِ فمن كان قبلنا ذاق المر ومن سيأتي بعدنا سيذوق الأمرين!
على اي حال، ان يأتي التطوير متأخرا، خير من ان لا يأتي أبداِِ.

ملاحظة:
تشهد الجمعية الاقتصادية، في مجلس ادارتها الجديد انطلاقة نشطة، بعد ان تنازل مجلس الادارة السابق طوعا لجيل الشباب واتاح لهم الفرصة لتكملة المشوار الذي بدأه الرواد الذين لا يمكن انكار دورهم في ترسيخ دور الجمعية محليا واقليمياِ ويعتبر اتفاق الجمعية الاخير مع 'المؤسسة الدولية للشفافية'، وهي مؤسسة اميركية مرموقة، سبق ان تدربت لديها قبل سنوات لفترة قصيرة، لانجاز تقرير عن الفساد في الكويت وكيفية نشر الشفافية في مختلف مؤسسات الدولة، يعتبر انجازا يحسب لمجلس الإدارة الجديد .
نتمنى لمجلس ادارة الجمعية النجاح المستمر، والمزيد من هذه الانجازات.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top