أراد تكحيلها فعماها

في رد نشر في 'القبس' بالأمس، اعترض النائب ناصر الصانع على قيامنا بالكتابة عنه في موضوع التوسط لتعيين ممرضات في وزارة الصحة، وقبل الرد عليه نود توضيح الأمور التالية:
1- السيد الصانع نائب في مجلس الأمة، وبما أنني من هذه الأمة، فمن حقي بالتالي انتقاد تصرفات من يمثلني غير السوية.
2- السيد الصانع عضو فعال في الحركة الدستورية، وهي الذراع المحلية لتنظيم الإخوان المسلمين العالمي، بكل ما يمثله هذا التنظيم، حسب اقوال المنتسبين إليه والتابعين له، من بعد عن خبائث الأمور.
3- السيد الصانع كويتي مسلم، ومبادئ الإسلام، التي لم ينفك ينادي بها في كل محفل وحفل، تطالبه قبل غيره، بصفته وشخصه، بالبعد عن الصغائر وتجنب الإثراء غير المشروع وان يصدق القول دائما!
4- لكون السيد الصانع برلمانيا وعضو تكتل كبير وسياسيا معروفا فإن توقع الحصافة من شخص في مثل مكانته أمر مفترض، ولكن.

ذكر السيد الصانع في رده أنه امتنع عن الرد علينا منذ البداية لاعتقاده بأن البيان الذي صدر عن وكيل الصحة ونشر في 8/10 ونفى قيام الوزارة بتعيين ممرضات رسبن في الامتحانات بناء على تدخل احد النواب، عار عن الصحة!
وهذا جميل من السيد الصانع، ولكنه ورط نفسه من حيث لا يعلم.
فنحن لم نقل قط إنه قام بتوظيف ممرضات، بل ذكرنا أنه تدخل، أو توسط لتوظيفهن!ِِ ورد الوزارة لم ينف في أي فقرة منه وجود تدخل، والنفي جاء حول التعيين فقط، وهذا ما لم نتطرق له.
ولكن الصانع قام، من حيث يدري او لا يدري، بتكذيب وكيل الصحة وذلك عندما اعترف بأنه قام، وبناء على طلب مواطن، بالكتابة للصحة لكي تعيد الاختبار ل 11 ممرضة، سبق ان رسبن في امتحانات القبول، فقامت الوزارة بذلك وكانت النتيجة رسوب 10 ونجاح واحدة وهي التي تعينت! وهذا يناقض رد الوزارة، الذي حاول الاحتماء به، وكذبه جملة وتفصيلا!
كما لا ندري على أي فقرة او بند، سواء من لائحة مجلس الأمة الداخلية او القانون، استند السيد الصانع، لكي يسمح لنفسه بالكتابة لموظف عام طالبا منه اعادة اختبار ممرضات؟ وإذا كان الاجراء 'روتينيا' في مثل هذه الأحوال، كما ادعى في رده علينا، فلماذا تطلب الأمر تدخله الشخصي وختم كل طلب اعادة اختبار بختمه المبارك؟
وأخيرا من هو المواطن الذي يمتلك القوة والنفوذ العجيبين، والذي في امكانه جلب عشرات الممرضات من الخارج ببطاقات زيارة او عن طريق 'التحاق بعائل'، ليتسنى لهن الدخول في امتحانات القبول في وزارة الصحة، وبعضهن زوجات لعمال لا تتجاوز رواتبهم مائة دينار بكثير؟
وبعد كل ذلك يختتم السيد الصانع، عضو الحركة الدستورية التابعة لتنظيم الإخوان المسلمين رده بالقول: 'ِِ وهذا يعني انني لم أضغط لتمرير أي ممرضة، ولم يحدث أي انتهاك للقانون او تجاوز للاجراءات'!
ونترك للقراء، وبالذات اولئك الذين طلبوا منه الرد علينا، كما ذكر في رده، لكي يحكموا بمدى قانونية وشرعية تصرف النائب المحترم!

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top