تساؤلات مشروعة

يمتاز المقرئ السيد العفاسي بصوت قوي وجميل في الوقت نفسه، وقد اختار لنفسه قراءة الادعية والاذكار، وآيات الذكر بدلا عن الغناء، كما فعل بعض اصحاب الاصوات الجميلة، وهذا حق لا نجادله فيه لارتباطه بحريته الشخصية ورغباته الذاتيةِ
وقد قام الزميل والإعلامي عبدالرحمن النجار قبل فترة باستضافة السيد العفاسي في برنامج 'شبكة التلفزيون'، وردا على سؤال وجه له ذكر السيد العفاسي أنه يقوم بالقراءة دون مقابل، وهو بالتالي ليس بالقارئ المحترفِ بعد المقابلة بأسبوعين او اكثر قليلا، قام السيد العفاسي بالمشاركة مع احدى شركتي الهاتف النقال، بنشر اعلان ملون على مساحة ربع صفحة تقريبا تصدرته صورته بالبشت الوقور، وذكر في الاعلان ان بإمكان المتصل برقم هاتف نقال مميز ومحدد، وبعد ادخال حرف دال عند الرد عليه، الاستماع الى مجموعة من الادعية والاذكار والقصص الدينية والآيات القرآنيةِ
قمت فور اطلاعي على الاعلان، باتباع التعليمات التي وردت في الاعلان، فجاء الرد سريعا ليذكر قبول 'اشتراكي'! وبأن خمس رسائل نصية وامورا اخرى سترد على هاتفي النقالِ
لم يطمئن قلبي للأمر، فشركة الهاتف لم تذكر التكلفة، كما ان الاعلان خلا من ذكر اي مبلغ مقابل استماعي لصوت العفاسي، هذا ما دفعني للاتصال بالشركة، فأفادني الموظف بأن مبلغ ثلاثة دنانير قد تم تسجيله على حسابي، وان هذا التسجيل سيستمر الى الابد، وبأنني سأستمع الى صوت يصدر من آلة تسجيل الى بعض الادعية خمس مرات كل اسبوعِ
فقمت فور سماع ذلك بالكتابة لرئيس الشركة، طالبا منه الغاء اشتراكي في 'خدمة العفاسي'، واعادة المبلغ لحسابي، كما طلبت منه ضرورة الحرص على تضمين مثل تلك الاعلانات تكلفة تقديمها لكي لا يخدع المشترك او متلقي الخدمةِ
نعود الى موضوع الاستفادة من الصوت الجميل، ونقول ان مجرد رد خمسة آلاف شخص على ذلك الاعلان، وهذا ليس بالكثير في مجتمع متدين، ومتخم بالمال، ويبحث عن التوبة والخلاص عن طريقه، فإن الدخل المتوقع من ورائه لن يقل عن نصف مليون دولار، مقابل قيام اجهزة كمبيوتر بتسميع تسجيلات صوتية خمس مرات اسبوعيا لكل مشاركِ
فلمن ستذهب هذه الاموال؟
نرجو من السيد العفاسي، في ضوء ما ذكره في 'شبكة التلفزيون' من انه لا يتربح من تسميع القرآن، وفقط لكي تطمئن قلوبنا، افادتنا عن مصلحته في قيام شركة هاتف بنشر اعلان يحمل صورته واسمه، اذا لم تكن له مصلحة وفائدة مباشرة من وراء ذلكِ
واذا كان الامر مباحا بفتوى، كما سبق ان ذكر، فهل من الصعب اصدار اخرى مخالفة لها؟ يرجى الافادة ولكم الاجر والثواب والخير العميمِ

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top