كن حذرا

استلمت في البريد العادي، وهو بريد يعمل ضمن 'نهج' الحكومة الإلكترونية، رسالة غير مؤرخة من نائب رئيس 'يا نصيب المملكة المتحدة الكبير' يعلمني فيها بفوزي بمبلغ مليون ومائة وستة وسبعين ألف جنيه استرليني، مع بعض الفراطة، وذلك عن مشاركة تذكرة اليانصيب رقم 114658 ـ 566 بسحب الجائزة الكبرى! وذكر في الرسالة ان المبلغ سيصرف لي نقدا فور مطالبتي به، وما علي الا الاتصال بالسيد بول موريسون على هاتف رقم 447754126195+ أو الكتابة له عن طريق البريد الإلكتروني paulmorrison@6z.com، لترتيب موضوع تحويل المبلغ لحسابيِ علما بأن تأخري في المطالبة بمبلغ الجائزة سيعرضني لخسارته وسيضاف المبلغ بكامله للسحب التاليِ
وورد في الرسالة كذلك ان شركة اليانصيب مرخصة من حكومة المملكة المتحدة (بريطانيا)، منذ 19 عاما، ولها حق بيع أوراق اليانصيب للأجانبِ
لم يبين في نص الرسالة اسم المرسل اليه، الذي هو أنا، كما ورد على غلافها الخارجي، كما انني لم أقم بشراء اي تذكرة يانصيب في السنوات الأخيرة، كما لم تحمل الرسالة تاريخا محددا، على الرغم من انها بالألوان والتواقيع الأصلية، وهو الأمر الذي جعلني أفكر بتحويلها لممثلي القانوني في لندن ليقوم بمقاضاة الشركة المرسلة للخطاب، والتي تدعي العمل في مجال مراهنات اليانصيب!
قبل القيام بذلك قمت بمحاولة فتح موقع الشركة الإلكتروني أعلاه، ولكن تبين انه غير موجود أصلا! فقمت بالاتصال مرات عدة برقم الهاتف أعلاه وبالرقم الآخر 44790096464+ فكان الجواب في جميع الأحوال، بعد فترة انتظار: إن الطرف المتصل به مشغول وإن احدا ما سيقوم بالاتصال بنا!
لا أدري حقيقة السر وراء ارسال مثل هذه الرسائل المبهمة، فمن الواضح ان وراء العملية نصبا واحتيالا، وقد فكرت طويلا في الطريقة التي يمكن ان يستفيد فيها ماديا من يقف وراء هذه العملية فلم أجد غير الاستفادة من نسبة من أجرة المكالمة الهاتفية الخارجية التي ترد على رقم هاتف محدد، كما سبق ان فعلت!
المهم في الموضوع اننا يجب ان نتساءل دائما، قبل ان ننجرف ونصدق اننا من الفائزين، بحقيقة المعروض علينا، وان نسأل أنفسنا: أين الكذب أو الممسك في الموضوع؟ فلا يمكن ان يربح احدنا مبلغا كبيرا كهذا من غير مقابل، ومن جهة مجهولة لم يسمع بها من قبل!
وعليه يجب ان نهمل هذه الرسائل وألا نعيرها اي اهتمام، وان يكون مكانها الدائم سلة المهملات، وما قمت به من اتصال هاتفي مع الخارج لم يكن الا لتعزيز مصداقية ما أكتب وليس لتأكيد صحة ما ورد في الرسالة من فوزي بالجائزة الكبرى!

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top