رقم المدنية ورقم بطاقة الائتمان

ارسل احد القراء رسالة الكترونية يقول فيها ان هناك توسعا من قبل الاجهزة الحكومية، وشركات القطاع الخاص في طلب رقم او صورة البطاقة المدنيةِ وقال ان المشكلة تكمن في ان الطلب على رقم البطاقة زاد بشكل كبير في الآونة الاخيرة، وواكبه قيام جهات كثيرة بتقديم خدمات الكترونية عن طريق ادخال رقم البطاقة هاتفيا او من خلال جهاز كمبيوترِ وطلب القارئ الكتابة عن الموضوع لأهميته، ولكني لم اعر الامر كثير اهتمام في وقته.
ولكن بعد ساعة من قراءة تلك الرسالة دخلت مساعدتي الى مكتبي، وطلبت مني دفع مبلغ محدد لإدارة المرور، وذلك عن مخالفات سير ارتكبت من قبلي او من سائقي مركبات مسجلة باسمي، وذلك قبل قيام المرور بتحويل ملكية سيارة مبيعة لطرف آخرِ وعندما سألتها عن الكيفية التي توصلت فيها الى معرفة عدد مخالفاتي قالت: 'بسيطةِ لقد قمت بالدخول على موقع وزارة الداخلية، وادخلت رقم بطاقتك المدنية الموجود عندي فحصلت على كشف بمخالفات المرور المستحقة عليك'.
اعترف بأنني شعرت بقشعريرة تسري في بدني لمجرد ان طرفا ما تمكن، وعن طريق رقم بطاقتي المدنية، من الدخول على كمبيوتر الداخلية والحصول منه على مجموعة من المعلومات الشخصية عني، خاصة ان رقم او صورة البطاقة المدنية للغالبية منا موجودة في كل ركن وزاوية في مختلف الجهات الحكومية والاسواق والشركات.
وهذا يعني ان هناك اطرافا كثيرة بإمكانها معرفة الكثير عنا بمجرد دخول موقع حكومي او خاص، وادخال رقم البطاقة المدنية، سواء ما تعلق منها بنوعية ومواصفات المركبات التي نقوم بقيادتها او بامتلاكها او بالجهات التي نقوم بزيارتها او الشوارع التي نمر فيها، او الاماكن التي وجدنا فيها في لحظة محددة من يوم محدد، وكل هذا من موقع واحد يخص وزارة واحدة.
قد لا تكون هذه المعلومات ذات اهمية اليوم، ولكن مع تقدم الوقت وتعقد التعاملات والارتباطات البشرية وزيادة المخاطر الارهابية، يصبح الكثير من المعلومات الشخصية ذات اهمية قصوى للكثير من الاطرافِ وعليه من المهم توخي الحرص في استعمال البطاقة المدنية، وعدم تسليمها لأي كانِ كما ان وزارة الشؤون مطالبة بالتدخل والطلب من اصحاب شركات السيارات والاسواق المركزية والجهات الاخرى التي تجري سحوبات شهرية او فصلية على هدايا مقابل مشتريات، الامتناع عن طلب ذكر رقم البطاقة المدنية على كوبون دخول السحب والاكتفاء باسم العميل او المشترك وعنوانه، وذلك لكي لا تستغل هذه الارقام مستقبلا، بطريقة خاطئة من قبل شركات او جهات مشبوهة.
***
ملاحظة: عند استعمال بطاقة ائتمانك في الشراء تأكد ان ما اعيد لك بعد تمريره على جهاز السحب، هي بطاقتك نفسها، نقول ذلك بعد انتشار ظاهرة قيام بعض الاطراف بالاحتفاظ بالبطاقة الصالحة وتسليم العميل بطاقة اخرى مشابهة لها، ولكنها ملغية، وعندما يتم اكتشاف الامر بعد فترة يكون المحتال قد تمكن من اساءة استعمالها دون ان ينتبه صاحبها للأمر ليقوم بإلغاء صلاحيتها في الوقت المناسب.

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top