الانترنت في عالمنا اليوم

6 حزيران  2008

انتشر استخدام الانترنت في العالم بشكل كبير، ولكن بقي استخدامنا لها في عالمنا، بالرغم من مزاياها العديدة، في حدود ضيقة وغالبا للتسلية ولتبادل العادي من الرسائل والصور.
تقول فتوى اصدرها رجلا دين سعوديان، ان الانترنت تحرم على المرأة لخبث طويتها، ولا يجوز ان تستخدمها الا بحضور محرم مدرك لعهر المرأة ومكرها! (القبس 12-11-2004) ولكن هذا ليس موضوع مقالنا.
تمتاز الانترنت بأمور، منها سهولة الاستخدام، مجانية الاشتراك واتساع وعمق ما يمكن الحصول عليه من معلومات، وسرعة التواصل وسرية التعامل!! ويمكن تقدير قيمة الانترنت في حياة الانسان العصري ومدى اهميتها القصوى من خلال عرض الشراء الضخم الذي قدمته «مايكروسوفت» لمالكي «ياهو» والذي جاوز 45 مليار دولار، والذي قوبل بالرفض، علما بأن «ياهو» لا تمتلك اية عقارات ولا اسهم ولا سندات!! ولكم ان تتخيلوا القيمة السوقية لمنافستها الكبيرة «غوغل» والتي ربما تزيد على 200 مليار دولار!.
انتشار الانترنت الرهيب شجع الكثير من المحتالين على دخول فضائها الرحب حيث زادت عمليات النصب والاحتيال على مستخدمي الانترنت للشراء.
كما شجعت الانترنت اطرافا اخرى لجمع اكبر عدد من عناوين مئات ملايين المشتركين فيها حول العالم وبيعها لشركات وجهات اخرى غير شرعية، او حتى شركات ترغب في ترويج منتجاتها.
وعليه، فاننا ننصح مستخدمي الانترنت اتباع الخطوات البسيطة التالية عند الرغبة في اعادة ارسال ما يصلهم من رسائل الكترونية الى صديق او اطراف اخرى، وذلك بمحو اي معلومات من تلك الرسائل التي من الممكن ان يستفيد منها طرف آخر بصورة غير مشروعة:
1- القيام اولا بإعادة توجيه الرسالة Forward
2- اشطب عنوان، او عناوين الاطراف التي ارسلت لك الرسالة بالضغط على Delete وهكذا تصبح الرسالة نظيفة ولا تحتوي الا على النص المطلوب اعادة ارساله او ما بها من مرفقات، وبهذه الطريقة ازيلت منها اسماء وعناوين الاطراف كافة التي سبق وان تبادلت ارسال تلك الرسالة، كما يساهم الشطب في وقف عملية استغلال جهات غير مسؤولة ما سبق ان تضمنه من اسماء وعناوين!
3- عند الرغبة في ارسال، او اعادة ارسال رسالة الى اكثر من طرف لا تضع اسماء جميع الاطراف في صندوق To بل ضعها في BCC وهذا سيجعل من الصعب على مستلمي رسالتك معرفة اسماء وعناوين الاطراف الاخرى التي استلمت الرسالة نفسها منك، وفي هذا خدمة للجميع وضربة لاصحاب النفوس الضعيفة.
4- عند اعادة ارسال رسالة تأكد من انك ترسلها من خلال كلمة Forward المدونة اسفل او اعلى الرسالة نفسها وليس عن طريق خلق رسالة جديدة.
5- عند استلامك لرسالة تطلب منك اضافة اسمك لنداء انساني او عريضة سياسية، او الطلب منك اعادة ارسالها لعشرة او عشرين من معارفك لا تفعل ذلك، غالبا ما تنتهي مثل هذه القوائم ليد من يعرف كيفية اساءة استخدامها.
لا تقم باعادة ارسال رسائل التحذير التي تصلك والتي تتعلق بإنذار عن فيروسات معينة وحاول التأكد من المصدر او من حقيقة الانذار فغالبية مثل هذه الرسائل اما مفبركة او انها تسبح ضمن فضاء الايميل منذ سنوات دون فائدة او هدف . وللتأكد من حقيقة اي فيروس يمكن الرجوع لموقع http://www.snopes.com وستعرف من خلاله حقيقة ما يصلك من تحذيرات وبالتالي تضع حدا لكم كبير من الانذارت الوهمية.
7- واخيرا يرجى اعادة إرسال هذا المقال لكل من تعرف لكي نتعاون جميعا في القضاء على الجريمة من جهة، ولنبقي رسائلنا نظيفة وخالية من إمكان استغلالها من اي طرف آخر.