اليأس والأمل

25 ديسمبر  2012

يئس الرجل وزوجته للسنة الرابعة على التوالي من أن يقوم أحد من أبنائهما بزيارتهما في عيد الكريسماس، إن بسبب ارتباطات عمل، أو بعد المسافة، أو لرغبة زوجاتهم في زيارة أهاليهن. وفي أحد الأيام قام الرجل بالاتصال بأكبر أبنائه وقال له بصوت حزين إنه قرر وأمهم الانفصال عن بعضهما، بعد أن أصبحت معيشتهما معا صعبة، وطلب منه حفظ السر لنفسه، وألا يخبر أخويه، لكي تمر فترة الأعياد على خير ومن غير كدر! رد عليه ابنه بأن هذا جنون ويجب أن يتوقف، وأنه لا يرضى لأمه أن تتركه بعد 45 سنة زواجاً، ولكن الرجل أصر على موقفه، وأنهى المكالمة بقوله إن هناك أشياء لا يستطيع البوح بها. لم يمر يومان حتى كان الأبناء الثلاثة يطرقون باب بيت والديهم طالبين التدخّل لحل الخلاف بينهما، وكان واضحا أنهم مرهقون بعد سفر طويل! فطلب الأب منهم أن يخلدوا للنوم، وأنه سيتحدث إليهم في اليوم التالي. وفي الصباح، وعلى مائدة الإفطار بدأ الرجل حديثه قائلا إنه وأمهم على خلاف، كما كانا منذ أول يوم عاشا فيه مع بعضهما، ولكنهما لم يتطلقا لسبب وجيه، وأنه أخبرهم بقصة الطلاق لدفعهم لأن يأتوا ويشاركوهما الأعياد، فقد اشتاقا لهم وهما في ذلك العمر، وقال إنهما لم يتطلقا لأنهما لم يكونا متزوجين كنسيا أصلا! وهنا فغر الأبناء الثلاثة أفواههم وقالوا بصوت واحد: هل يعني ذلك أننا أولاد حرام؟! فقال الأب نعم، ولكن بصورة أخرى، فقد ربيناكم طوال سنوات، وتعبنا عليكم وسهرنا على راحتكم وعلمناكم، وتأتون الآن في عيد الكريسماس وليس في يد أي منكم هدية، فماذا تستحقون من صفة؟

ملاحظة: بمناسبة الأعياد المسيحية المجيدة، التي تبدأ اليوم، قمت ومجموعة طيبة بنشر إعلان مدفوع الثمن على الصفحة الأخيرة من جريدة القبس. ولمن لا يقرأون الإعلانات، لسبب فني أو آخر، نعيد هنا نصه:

بقلوب ملؤها الفرح والمحبة لجميع من يعيش على هذه الأرض الطيبة من أهل وإخوة وأخوات مسيحيين يتقدم:

أحمد الصراف ـ لولوة الملا ـ إقبال الأحمد ـ بدر واحدي ـ سهال الفليج ـ موضي الصقير ـ شيخة النصف ـ نجيب الحميضي - جميلة المرزوق ـ هند الشلفان ـ فردوس الفوزان ـ أنور السلطان ـ فايزة العوضي ـ أنيسة الشلفان ـ سعود العرفج ـ لولوة خالد الزيد ـ فاطمة فواز..

بالأصالة عن أنفسهم وأهاليهم وأصدقائهم، وبالنيابة عن كل المحبين من الشعب الكويتي، الداعين للتعايش مع الجميع بسلام، يتقدّمون بخالص التهاني القلبية بحلول عيدي الميلاد المجيد (الكريسماس)، ورأس السنة الميلادية، متمنين لهم أعيادا سعيدة وسنة طيبة بين أهاليهم وأحبتهم في الكويت.