الشياطين والبروفيسورة

2 نوفمبر  2009

كتب السيد محمد الشيباني مقالا في «القبس» (24/10/2009) بعنوان «حجاب المرأة في إيران مخالفة»! وقد ورد التالي في الفقرة الأخيرة منه: «أما في الكويت فقد قلت وقال غيري قبلي: لن تجري الدعوة الإسلامية إلى الجدليات البيزنطية أو يتراجع الدعاة والمصلحون عن تمسكهم بشعائر الإسلام وفضائله، الصغير منها والكبير، لأصوات نشاز من هنا وهناك، هان عليهم دينهم وشعائره، وصاروا يفتون ويوقعون عن الله تعالى، بل تجرأوا على أمره! لقد تمادوا وزاد غثاؤهم مع «معرفتنا بهم تمام المعرفة» انهم من الجنود المجندة للشياطين والسفارات الأجنبية تؤازرهم للطعن في الإسلام وشعائره»!
وهنا، وحرصا منا على سمعة الوطن وحفاظا على صحيح الدين وحماية له من الطعن في شعائره، ولكي لا يطال الاتهام الجميع من دون تحديد، فإننا نطالب السيد محمد بأن يدلنا على هؤلاء وينشر أسماءهم ويفضح علاقاتهم بالسفارات الأجنبية، خاصة انه ذكر أنه يعرفهم تماما، وأنهم من الجند المجندة للشياطين والسفارات الأجنبية. وحيث ان في الكويت أكثر من 70 سفارة أجنبية، فمن المهم هنا أيضا توضيح السفارات «المتهمة»، حيث لا يجوز على «مسلم» الطعن في أعراض الناس وتأليب الرعاع من دون سند أو دليل!
***
ملاحظة: تعتبر الأستاذة الإيطالية فالانتينا كولمبو واحدة من أهم مستشرقي العصر، فهي إضافة الى مؤلفاتها العديدة في الأدب العربي، فإنها مترجمة جادة لعديد من عيون الأدب العربي القديم إلى الإيطالية ككتاب «الحيوان» للجاحظ و«مقامات بديع الزمان الهمذاني». كما أن لها دراسة فريدة عن المعتزلة، وعدة ترجمات لروايات الأديب نجيب محفوظ، وسيصدر للبروفيسورة كولمبو في فبراير المقبل النص الإيطالي للكتاب الرائع «سجون العقل العربي» للمبدع طارق حجي، والذي ستصدر طبعته الإنكليزية في التاريخ ذاته عن دار نشر جامعة كيمبريدج.
وبترتيب خاص فإن الأستاذة كولمبو، وبدعوة من «دار الآثار الإسلامية»، التي لا تتوقف عن مفاجأتنا بجميل أعمالها، تزور الكويت حاليا، وستقوم مساء اليوم بإلقاء محاضرة باللغة الإنكليزية في دار الآثار بحولي عن كتاب الجاحظ.