لم يبقَ من العمر الكثير

17 يناير  2010

بيّن تقرير عن افضلية العيش في مختلف دول العالم ان فرنسا واستراليا وسويسرا تأتي على رأس القائمة، وان الكويت في المرتبة 106 تسبقها الفلبين والاردن والصين وكوبا والهند وتونس(!) وتأتي بعدها موريتانيا والسعودية والعراق وافغانستان، ثم تأتي السودان واليمن والصومال في ذيل القائمة! وان كان لجميع هذه الدول عذر، او اكثر فيما اصابها وجعل الحياة فيها مرهقة مكلفة خطيرة او مقرفة ومملة، فما هو عذر الكويت الدولة الصغيرة الجميلة الثرية المسالمة لكي تصبح في مثل هذا المستوى المتدني من المعيشة؟
لسنا هنا في معرض تحديد الامراض والاعراض ووصف العلاج، فخمال حكوماتنا المتعاقبة، وتساهلها المستمر مع قوى التخلف والردة والشدة، هما اللذان ربما اوصلانا الى ما نحن فيه الآن، وليس هناك حل سريع للخروج من مأزقنا، وما علينا بالتالي غير الاهتمام بصحتنا الجسدية والنفسية والعقلية من خلال رفع مستوى معيشتنا ونوعيتها والمساهمة في اطالة اعمارنا من خلال النصائح التالية:
1 - الضحك، والابتعاد عن الغضب وعما يغضب، والابتسام بقوة حتى عند قراءة تصريح النائب السلطان بأن خطة التنمية الجديدة لا تحمل توجها اسلاميا.
2 - ممارسة التمارين الرياضية يوميا، وبالقرب من الساحل، ولكن بعيدا عن شاطئ المجلسين لتجنب التفكير في قراراتهما.
3 - ضرورة تناول طعام الافطار الغني بالألياف، فهذا يساعد على مقاومة الجوع ويسهم في عملية الهضم، مع الحرص صباحا على عدم قراءة الصحف ومحاضر المجلس وقرارات الحكومة، لتجنب تخريب يومك مبكرا.
4 - اخذ قسط كاف من النوم يوميا، علما بأن جلسة الديوانية لن تساهم في رفع مستوى المعيشة ولا في اطالة العمر، وربما العكس.
5 - ضرورة إلقاء نظرة على «خروجنا»، وليس في ذلك ما يعيب، فالشكل واللون لهما دلالات كثيرة، ليس هنا مجال لسردها، والطبيب هو الاكثر اطلاعا على هذه الامور، ويمكن عن طريق مراقبة الخروج ايجاد العلاج المناسب لمشاكل عسر الهضم والبواسير والاسهال، وهذه كلها يمكن استنتاجها بالقراءة اكثر في هذا الموضوع.
6 - من المهم زيادة الالوان في طعامنا، بتناول اكبر قدر من الخضار والفواكه.
7 - عدم الاكتفاء بتنظيف الاسنان بالفرشاة، بل استخدام وسائل تنظيف اخرى كخيوط الفلوس (وربما مرشات الماء الخاصة بالاسنان).
8 - من الضروري ان نعتاد «شفط» بطوننا، او كروشنا وفي اي وضعية كنا. كما يجب ان نحاول يوميا استنشاق اكبر كمية من الهواء، فهذا يعطينا مادة «نترك اوكسايد» الكيميائية التي توجد في الجزء الخلفي من الانف، والتي يساعد استنشاقها في فتح شرايين الدم وزيادة الاكسجين فيه، وهذا يسهم في شعورنا بالراحة والانتباه اكثر.
9 - ان نعيش حياة اجتماعية بقدر الامكان، ولكن بعيدا عن اصحاب الهم والغم وعذاب القبر، فالوحدة، كما يقال، قاتلة.
10 - تجنب انظمة تخفيض الوزن الشائعة، او الموضة، فالسر يكمن في تقليل الكمية.
11 - التقليل من الانشغال الفكري بالمستقبل والقلق منه، فهذا لن يترك لنا فرصة العيش بهدوء والاستمتاع بالحياة.
12 - ضرورة ممارسة الجنس كلما استطعنا ذلك، فليس هناك ما هو اكثر فائدة منه.
13 - على النساء اجراء الفحص الدوري للصدر، والرجال الفحص الدوري للخصية والبروستات، فهي اكثر الاعضاء تعرضا للاصابة بالسرطان.
نتمنى للجميع صحة طيبة وعمرا مديدا، بعيدا عن منغصات الحياة، وما اكثرها لدينا.