June - 2013
عبدالحسين زوربا 1 حزيران 2013

كتب اليوناني نيكوس كازانتزاكس Nikos Kazantzakis رواية «زوربا الإغريقي أو اليوناني» قبل نصف قرن، وهي الرواية الأشهر في التاريخ اليوناني الحديث، وترجمت بعدها بسبع سنوات للإنكليزية وغيرها، قبل أن تتحول لفيلم شهير ولمسرحية موسيقية ناجحة. ولو سألت الملايين حول العالم عما يخطر على بالهم عند الحديث عن اليونان لقال الغالبية بأنها تعني لهم أشياء كثيرة ولربما كان على رأسها موسيقى رقصة فيلم زوربا، Zorba, The Greece! فاليونان، لدى الغالبية ليست الحكومة ولا الحضارة الإغريقية، ولا حتى افلاطو ...... التفاصيل

حلم الشدياق اللبناني 2 حزيران 2013

كتب عادل شدياق، ولا أعرف حقيقة من يكون، مقالا طريفا تخيل فيه تغيير قانون الانتخابات في بلده لبنان، بحيث يسمح لغير اللبنانيين بالترشح فيها. وقال انه في حال قيام محمد بن راشد بخوض الانتخابات اللبنانية، فإنه سيصوت له، لأن الرجل قدم «منفردا» الكثير لوطنه، بالرغم من ان «إمارته» تعتبر الأقل مالا والأفقر في مصادرها الطبيعية بالمقارنة بأبوظبي وقطر والكويت والسعودية وحتى البحرين، ومع هذا جعل الرجل من دبي، التي تفتقد كل شيء تقريبا، مركزا ماليا ورياضيا عالميا، ووجهة سياحية مقصودة. ...... التفاصيل

أكتب لمن يفهم 3 حزيران 2013

أستغرب كثيراً تحسر البعض على أنظمة قمعية سابقة، بحجة أن أوضاع دولهم قد ساءت كثيراً وأصبحت جحيماً لا يطاق بعد أن غادرها زعماء تلك الأنظمة من أمثال صدام ومبارك وبن علي والقذافي! والمرء يتفهم تحسر من خسروا مادياً ونفوذاً من الأنظمة السابقة، ويتفهم وجهات نظر البسطاء في هذا العالم منها، والذين لا ينشدون غير الاستقرار، ولو كان مزيفاً ومؤقتاً! ولكن ما عذر من يصفون أنفسهم بالمتعلمين والمثقفين؟ فكيف يسمح هؤلاء لأنفسهم مقارنة نظام صدام بنظام المالكي مثلاً، مع كل سيئات الأخير وأخطائه القاتلة وانعدام الأمن ...... التفاصيل

وهم الفضيلة في مجتمعاتنا 4 حزيران 2013

هذا ليس ردا على مقال سبق ان كتبه الزميل فخري شهاب، وما أثاره من لغط في حينه، بقدر ما هو رد على انطباع عام يؤمن به كثيرون، مفاده أن المجتمعات الغربية عامة تتسم بالانحلال والتفسخ الأخلاقي، وأن الفضيلة والعفة والشرف هي من سمات مجتمعاتنا، وأن للعادات والتقاليد دورا في الحفاظ عليها. يقول الزميل: إن «الأفكار» كجراثيم الدرن، سريعة الانتشار عبر الحدود، فظهورها اليوم في الغرب مقدمة لظهورها عما قريب بيننا! وهنا لا نتفق معه طبعا في وصف «الأفكار» بالدرن، فقد نسي أو تناسى أن الغ ...... التفاصيل

وهم الفضيلة (2/2) 5 حزيران 2013

يستطرد الزميل فخري شهاب بالقول إننا يجب أن نرفض مثل هذا المصير الذي تعرضت له النساء الأميركيات إن كنا نريد كويت المستقبل أن تكون عربية ومسلمة، أما إن كنا نريدها كويتا عصرية متحررة فهذا أمر آخر! وتحدى من جادلهم من «السخفاء»، وهو الذي سبق ان وصفهم بالمفكرين، أن يتكرموا عليه بالكيفية التي يرون بها مستقبل حفيداتهم مثلا! وناشدهم باسم الديموقراطية أن يخبروه بأمر من يأبى أن يرى أخواته وبناته وحفيداته «يتعايشن»، وينجبن أولادهن «معايشة»؟ هل سيُجْبَرُ المخالف هذا على اح ...... التفاصيل

مدرسة تعليم قلة الأدب 6 حزيران 2013

من الواضح أن هناك تزايدا كبيرا في حالات قلة الأدب والذوق والحياء في مجتمعاتنا! فقد أصبح المؤدبون واصحاب الذوق قلة في مجتمع أصبح افراده يأكلون أنفسهم ومن حولهم، وحتى حديد وخشب وأرصفة وطنهم لم تسلم من شراهتهم، وكأن الذين من حولهم نكرة! وهؤلاء غير المكترثين بمشاعر الآخرين واحتياجاتهم هم عادة الأقل التزاما بالقانون، وكأن لا دولة ولا خلق ولا أدب هناك يستحق الاكتراث أو الالتفات اليه. تذهب إلى الحفلات فتجد أن «المخامط» على الكراسي والطاولات، القريبة من منطقة ما! وما ان يغادر مدعو كرسيه لسبب ...... التفاصيل

إليكم جميعاً مع محبتي 8 حزيران 2013

هذا ليس سردا تاريخيا لما حدث معي شخصيا في الأيام القليلة الماضية، بالرغم من تأثري به، بقدر ما هو توضيح لما يعنيه الكاتب، اي كاتب، في نفوس قرائه وعقولهم.قررت قبل ايام التوقف عن الكتابة، ومراجعة النفس في قراري، متسائلا، بيني وبين نفسي شفاهة، وسائلا قرائي كتابة، عن جدوى بذل كل هذا الجهد وتمضية كل هذا الوقت في كتابة مقال إن لم يكن هناك من يقرأ وينفعل ويتجاوب ويضحك ويحزن، وإن بصمت، ويلعن ويشتم ويحتج، وإن بأعلى صوت؟! ...... التفاصيل

الحاجة أمُّ التحليل 9 حزيران 2013

أحدثت إصلاحات مصطفى كمال أتاتورك الثورية وغير المسبوقة، هزة في دول إسلامية عدة، ومنها أفغانستان وإيران، والتي حاول ملكاها، كل على طريقته، اتباع ما قام به أتاتورك، ولكنهما فشلا، وبعدها بعقود أتت حركة طالبان وثورة الخميني لتعيد الدولتين قروناً إلى الوراء. والمشكلة التي تعصف اليوم بالكثير من الدول العربية والإسلامية هي ندرة القيادات ذات النظرة المستقبلية، والنقص الرهيب في الحريات السياسية، واعتماد الكثير من الأنظمة في شرعية بقائها على دعم رجل الدين، والذي قام بممارسة نفوذه من خلال إصدار الفتاوى، ...... التفاصيل

غابة الكويت 10 حزيران 2013

الغابة مكان مناسب للكثيرين، فلا طرق ولا إشارات مرور ولا قوانين ولا شرطة ولا تفتيش، ولا انضباط ولا دوام، والبقاء فيها للأقوى! والكويت تحولت إلى ما يشبه الغابة، بفضل سيطرة قوى الصحوة الدينية المزيفة خلال الثلاثين سنة الماضية على مقدراتها، برضا السلطة أو بصمتها! فقد اكتشفنا فجأة أن هناك عشرات آلاف من مخالفي الإقامة، وسهل جدا القبض عليهم! كما فوجئنا بوجود المئات الذين يقودون مركباتهم من دون إجازة قيادة، وتم القبض عليهم بسهولة! واكتشفنا أن هناك مجرمين فارين من وجه العدالة وأصحاب سوابق بيننا، وهؤلاء أ ...... التفاصيل

أنا والنسيان 11 حزيران 2013

استباقة: عندما انهيت كتابة هذا المقال، تبين لي أنني ربما كتبت شيئا يماثله! اكتشافي المتأخر بين أن ذاكرتي بدأت تضعف، وبالتالي أصررت على نشر المقال، بدلا من التخلص منه، فنسيان موضوعه أكد مدى حاجتي للقراءة أكثر في هذا المجال.نشكو جميعا، بدرجة او بأخرى، من النسيان، والمشكلة تتعقد اكثر مع التقدم في العمر، الى أن يتحول النسيان للخرف! وبالرغم من انتشار المرض بين كبار السن، وحتى بين الأقل من ذلك بكثير، فان الطب الحديث لم يجد طريقة فاعلة لعلاجه لتعلق الأمر بتلف أكثر مناطق المخ دقة، وهي خلايا الذاكرة، ولك ...... التفاصيل

صراع المنطقة المذهبي 12 حزيران 2013

ليس هناك صراع مذهبي، بالرغم من عشرات الضحايا الذين يلقون حتفهم باسمه في سوريا والعراق وباكستان يوميا، بل هناك صراع غبي!يعتقد الكثيرون أن المنطقة معرضة لحرب مذهبية مدمرة وطويلة ستستمر لسنوات، وسيكون طرفاها هذه المرة ووقودها أجساد ودماء السنة والشيعة. ولكن زعماء الطرفين، ومن يؤججون مثل هذا النوع من الصراع لا شك اغبياء، أو أنهم أصحاب مصالح ضخمة في استمراره، وليس بينهم حتما من هو غيور أو حريص على عقيدته. فلو نظرنا عبر التاريخ، ومنذ الف عام على الأقل لوجدنا أن عشرات آلاف الصراعات الدينية التي نشبت بي ...... التفاصيل

إسماعيل وإسحاق 13 حزيران 2013

ولِد الكاتب الأيرلندي جورج برناردشو توأماً. وقامت أمهما يوماً، وهما رضيعان، بتركهما في إناء كبير للعب فيه، فمات أحدهما غرقاً، ولم تستطع الأم تحديد من بقي، فقررت أنه «جورج»! ويقول برناردشو إنه عاش حياته وهو يتساءل دائماً: هل أنا جورج أم أنا أخي؟* * *سيحل علينا عيد الفطر قريباً، وسيتبعه بعد 40 يوماً تقريباً عيد الأضحى، وفي نهايته سيتم «التضحية» بملايين الخراف، أغلب لحومها سيضيع تحت التراب، ويذهب ثمنها سدى! ولا أدري كيف لا تستطيع أمة كان فيها عمر بن الخطاب، الذي نجح قب ...... التفاصيل

الآن عرفت 15 حزيران 2013

يقول «وين»، عندما كنت في العاشرة أحضر والدي جهاز هاتف لبيتنا وعلقه على الحائط، وكنت استمع بانبهار عندما تتكلم والدتي من خلاله. واكتشفت يوما أن سيدة رائعة تعيش داخله اسمها «الاستعلامات من فضلك Information please»! وكانت تعرف كل شيء وتجيب عن أي سؤال. وفي يوم كنت وحيدا في البيت، ألعب بمطرقة والدي ودون أن انتبه سقطت على يدي وشعرت بألم شديد في إبهامي، ولم يكن هناك داع لأن ابكي، فلن يسمعني أو يواسيني احد، وهنا فكرت في الاتصال بالسيدة «الاستعلامات من فضلك». رفع ...... التفاصيل

تنبؤات حامد 16 حزيران 2013

حامد عبدالصمد روائي وباحث مصري من مواليد 1972. درس الإنكليزية والفرنسية ثم العلوم السياسية بجامعة أوغسبرغ في ألمانيا، وعمل في اليونيسكو، وبعدها مدرساً للدراسات الإسلامية في جامعة إيرفورت، ومدرساً للتاريخين الإسلامي واليهودي بجامعة ميونخ في ألمانيا. وتضيف المراجع أنه تعرف على ألمانية يسارية، تكبره سناً، دعته إلى ألمانيا، حيث تزوجا، وحصل على الجنسية الألمانية. ومن أعماله رواية «وداعاً أيتها السماء»، وكانت مثار جدل. كما قام حامد، عام 2010، بوضع كتاب بعنوان «سقوط العالم الإسل ...... التفاصيل

من منا على حق؟ 17 حزيران 2013

تعتبر الكنيسة الكاثوليكية، كغيرها من الكنائس المسيحية وأصحاب العقائد والمذاهب الأخرى بأن أتباعها فقط سيحظون بنعمة دخول الجنة دون باقي البشر. فمنذ وجدت الحياة على هذا الكوكب قبل ملايين السنين، وليس قبل 6000 عام، كما ورد في العهد القديم، وكما يؤمن غالبية مسيحيي ويهود العالم، وفكرة الأفضلية، أو الفئة الناجية، هي المسيطرة على كل جماعة، وستبقى الفكرة ما بقيت الحياة على هذا الكوكب قبل أن ينهيها مجنون، وغالبا باسم الدين واسم الإله، بقنبلة او بغيرها! وكان يعتقد أنه يصعب التعامل ...... التفاصيل

وقف عجلة العلمانية! 18 حزيران 2013

ذكرت في مقالات سابقة أن هناك - فقط - دولتين إسلاميتين، من أصل 45 أو أكثر، يمكن أن تفتخرا بتحقيق إنجازات صحية وتعليمية واقتصادية وصناعية بارزة، ولكن لأسباب مختلفة، وإن تلاقت في نهاية الأمر. فماليزيا، التي تعتبر من نمور آسيا، حققت معدلات نمو غير مسبوقة، مقارنة بغيرها في آسيا، على الرغم من فقرها النسبي. وقد لمست وتأكدت - إن من خلال زياراتي المتعددة لها أو من خلال سابق تعاملي التجاري مع منتجيها - أن الفضل في تقدمها يعود الى ما تمتعت به من استقرار وانفتاح، خاصة في عهد مهاتير محمد (مواليد 1925)، الذي ...... التفاصيل

الأخلاق والضرائب 19 حزيران 2013

يعتقد القارئ محمد ثابت أن اي مجتمع لا يمكن أن يستحق العيش فيه إن لم يهتم بالفئات الضعيفة من مواطنيه كالأطفال وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، وهؤلاء لا يمكن العناية بهم بغير نظام ضرائب فعال، وليس بالصرف من صندوق ريعي لم يبذل أي جهد في تكوين رأسماله! كما يمكن القول ان نجاح أي رجل اعمال يرتبط بمواهبه الشخصية ومدى مثابرته على العمل الجاد، وما سبق أن قدمته له عائلته والدولة من رعاية نفسية وجسدية وعقلية، وبالتالي يجب عليه القيام، من خلال ما عليه دفعه من ضرائب، وليس بمبادرة خير منه، المساهمة ف ...... التفاصيل

التوعية والتوجيه المعنوي 20 حزيران 2013

ما ان استقلت الكويت في بداية الستينات حتى باشرت الحكومة بتغيير تسمية المصالح الحكومية من «دوائر الى وزارات». واختارت الحكومة في حينها - كغيرها من الحكومات العربية - اطلاق تسمية وزارة الارشاد على وزارة الاعلام، لأن مهمة الوزارة في ذلك الوقت - وربما كل وقت - إرشاد الناس الى ما كانت تعتقده من نقص في وعيهم، وربما حتى ادراكهم، وهم بالتالي كالأنعام. وعندما تبين فساد التسمية قامت - كما أذكر - الجامعة العربية، بإصدار قرار غير ملزم، طالبت فيه اعضاءها بتعديل تسمية وزارة الارشاد الى الاعل ...... التفاصيل

السياسة والانتخابات وأنا 22 حزيران 2013

أعتقد، ويشاركني في ذلك بعضهم، أن السياسة بشكل عام مفسدة للنفس، وإن كان هذا القول، كغيره من الأقوال، لا ينطبق على قلة قليلة، ولا أدعي أنني منها، هذا لو كنت سياسيا! كما أن ما يخضع له السياسي من ضغوط يومية تقريبا للاختيار بين أقل الحلول سوءا، يكون عادة امرا مرهقا للنفس، وبالتالي فإن السياسة تنفع أصحاب القامات الأكثر ميلا مع الريح، مقارنة بغيرهم الأكثر عنادا وصلابة وتمسكا بآرائهم، حتى إن كانت غير صحيحة! وتصبح الممارسة السياسية أكثر صعوبة واقل شفافية مع تخلف الدولة وتخلف نظامها السياسي، أو عندم ...... التفاصيل

مبالغات اللواء عبد الفتاح 23 حزيران 2013

صرح اللواء عبد الفتاح العلي، مدير المرور، المسؤول عن الحملة الأمنية، بأنه لا يوجد شعب في العالم مثل الشعب الكويتي احتراماً (هكذا) للقانون، ومشكلتنا في إدارة المرور هي مع الوافدين!ولو كنت وزيرا للداخلية لأعفيت الرجل من منصبه، ليس لسوء لغته، ولكن لما تضمنه تصريحه من تجن، وبعد عن الحقيقة والدقة!أولا: قد يكون الوافد أكثر ارتكاباً للمخالفات، ولست متأكداً من ذلك، فاللواء لم يورد أي إحصاءات تدعم ما قال! ولنفترض صحته، فإن للأمر أسبابه، فقد نسي أو تناسى أن عدد الوافدين، بفضل جهوده وجهود من سبقه من رجال أ ...... التفاصيل

حصان العريفي الأبلج 24 حزيران 2013

أحدث سفر رجل الدين السعودي محمد العريفي الى لندن، ونشر صوره وهو باللباس الغربي، والرأس المكشوف، يتجول ويتسوق في شوارع لندن، وبيكادللي بالذات، أحدث ضجة في الصحف السعودية، وكتب عن زيارته للندن البعض، ومنهم الزميل خلف الحربي، والسبب أن الزيارة جاءت فور انتهاء «الشيخ الداعية»(!!) من زيارة غير مباركة لمصر قام خلالها غالباً بـ«توليع» الأمور هناك، واستصراخ ضمائر وقلوب وربما عقول شبابها، مطالبا اياهم بالانخراط في الحركة الجهادية والذهاب لسوريا لمحاربة الفجرة من أنصار بشار ...... التفاصيل

حلم الحكم 25 حزيران 2013

«.. الحزب الذي يحمل خبزاً للناس أفضل بكثير عند الله من الحزب الذي يحمل لهم الكتاب المقدس»! (المفكر العراقي عبدالرزاق الجبران).***عاش «ابو مرسي» في قرية صغيرة على ضفاف النيل في صعيد مصر. وعلى الرغم من أنه فلاح وابن فلاح، إلا أنه كان يحلم دائما بأن يمتلك قاربا يمخر به عباب النهر الخالد، ذهابا وإيابا، وأن يحمل أهله معه، ويتجول به ويصطاد من أسماكه أكبرها وأطيبها، ويملأ رئتيه برائحة «البحر»، ويسمع صوت الشراع وهو يخفق ويرتطم بالصواري العاليات، وأن يبز بقاربه اهل قري ...... التفاصيل

لجنة الأوقاف 26 حزيران 2013

أحترم وزير العدل والأوقاف والشؤون الإسلامية، شريدة المعوشرجي، بالرغم من عدم اتفاقي معه في كل شيء تقريبا، وذلك لما يتحلى به من شخصية هادئة ترفع عن الصغائر، ولكنه في الحقيقة ليس بالشخص القوي الذي يمكن الاعتماد عليه في القضاء على ما تعانيه وزارة الأوقاف من خراب وفساد. فقد سبق أن أعلن في بداية السنة عن تشكيل لجنة «محايدة» (كتبنا عنها في حينه) للنظر في ما أثير من سلبيات ومخالفات في الأوقاف، وهذا يعني في المجال الوزاري ربما سرقات واختلاسات. وقال ان اللجنة سيترأسها خبيران من العدل وآخر من ا ...... التفاصيل

حصاة شكري 26 حزيران 2013

ترك شكري قريته «مزيونة» والحزن يفتك به، بعد رفض والد «مليكة»، مالكة قلبه، طلبه الاقتران بها، لأنه فقيرمعدم، وقرر في اليوم التالي الرحيل، بعد ان ضاقت الدنيا في عينيه، إلى «كازا»، المدينة القريبة، لعله يجد فيها عملا يشغله وينسيه بعضا من ولهه بمليكة!أيام «كازا» لم تكن سهلة، كما تصور وتمنى، وخيال مليكة لم يفارقه، وعدم حصوله على عمل زاد من حزنه وشوقه لها، فلا وظيفة، ولا رفيق يؤنسه. بدأت النقود القليلة التي معه بالنفاد، ولا يبدو أن في الأفق أملا في إيجاد ...... التفاصيل

إن كنت في فرنسا 27 حزيران 2013

وردني النص التالي على الإنترنت: تخيل أنك ذهبت ذات صباح لعملك فوجدت جميع العاملين معك ملثمين، تسمع أصواتهم، ولكن لا ترى وجوههم أبدا، كيف سيكون شعورك؟ لن تكون مرتاحا بالطبع، وإن استمر الوضع، وكنت انسانا سويا، فستصاب باضطراب، فنحن كبشر بحاجة إلى رؤية وجوه من نتحدث إليهم. والاتصال الإنساني لا يكتمل إلا برؤية الوجه، هكذا طبيعة البشر منذ أن بدأوا بالتعارف والعيش كجماعات. ويبدو أن الذين يفرضون على المرأة تغطية وجهها لا يفهمون هذه الحقيقة. وبالرغم من ان المصريين كانوا رواد تحرر المرأة منذ ثورة 191 ...... التفاصيل

الأخلاق والطلب 29 حزيران 2013

لو نظرنا إلى سيرة كثير من أبطال التاريخ وعظمائه لوجدنا أن إنجازاتهم وعظمتهم لم تأت غالبا من فراغ، بل كان وراءها تعب وإرهاق ومواجهة الموت غرقا أو تجمدا أو حتى نتيجة قرصة حشرة سامة، أو قتلا في ميدان المعركة. وبذل هؤلاء وغيرهم كثيرا لتخليد أسمائهم أو منح أوطانهم مجدا، أو سعوا لتقديم شيء ينفع البشرية للأبد! وبالتالي لا يأتي شيء عظيم وكبير بسهولة. وبالرغم من عظمة منجزات هؤلاء في قهر القمم الشاهقة، وشق عباب المحيطات، والسفر لأشهر لاكتشاف أرض او ممر مائي، أو البحث عن منابع الانهار، وغير ذلك من من ...... التفاصيل

الأمل في الجيش فقط 30 حزيران 2013

سأستبق أحداث اليوم الأحد 30 يونيو في مصر، والتظاهرات التي ستطالب الرئيس مرسي بالتنحي، سأستبقها بالتنبؤ بأن الإخوان، وليس مرسي الذي ربما لا يملك من أمره شيئا، لن يذعنوا، مهما كبر حجم التظاهرات، ومهما كانت دموية وعارمة وشاملة لكل القطر المصري، فالإخوان لم يصلوا للحكم بعد حلم دام أكثر من 80 عاما، ليسلموه، حسب قول زعمائهم، لمجموعة من الكفرة والأفاقين والفاسدين من علمانيين وليبراليين وشيوعيين وأعداء الله ورسوله، طوعا، بل سيحاربون هؤلاء بمخالبهم ويتمسكون بالحكم بنواجذهم، ليس لأنه من مصلحتهم كافراد ومت ...... التفاصيل