December - 2011
جريمة أخرى 1 ديسمبر 2011

ورد في صحيفة «أخبار اليوم» المصرية أن وزارة العدل، أو بالأحرى المجلس العسكري الحاكم، شكل لجنة تحقيق بعضوية قاضيين ، للنظر في الاتهامات التي طالت بعض جمعيات النفع العام وبعض الحركات الشبابية التي كان لها دور في ثورة 25 يناير التي أدت الى الاطاحة بحكم مبارك، بتلقيها أموالا من مصادر ودول أجنبية! كانت المفاجأة ان أكبر جمعية سلفية، وهي «أنصار السنة» حصلت، في خضم الأحداث والاضطرابات التي جرت في مصر في بداية العام، ومن مصدرين خليجيين، على مبلغ 296 مليون جنيه، أو ما يعادل 50 مليو ...... التفاصيل

إشارات وعلامات 3 ديسمبر 2011

في هذه اللحظات، وأنت تقرأ هذه الكلمات، تكون قد بلغت عمرا لم تبلغه من قبل، وكنت قبلها اصغر ما كان بإمكانك أن تكونه، فعليك أن تنعم بالحياة وتجعل كل يوم جديدا وسعيدا، ما استطعت لذلك سبيلا!تطرأ علينا، ونحن نتقدم في العمر، تغيرات نفسية وفزيولوجية عميقة، حيث يتوقف البعض عن محبة ابنائهم ليتعلقوا لدرجة الوله بأحفادهم. كما يشعر من يتقدمون في السن بالسعادة عند الخروج من البيت، ولكنهم سرعان ما يحنون للبيت ويصبحون أكثر سعادة بالعودة اليه. ومع التقدم في العمر نشعر بأننا اصبحنا ننسى أسماء البعض، ...... التفاصيل

تساؤلات البحيري 4 ديسمبر 2011

وصلت، أو ستصل قريباً، أحزاب دينية للحكم في أكثر من دولة عربية. وسيمر وقت قبل أن تكتشف شعوبها أن ما سمعته من وعود لم يكن أكثر من خواء، فهذه الأحزاب لم يصدر عنها، خلال 80 سنة، أي «منافستو» واضح يبين كامل رؤيتها ومواقفها من عشرات القضايا الخطرة التي تشغل بال شعوبها وتقلقهم، فهم يطالبون بالحكم فقط، وبعدها «يصير خير»! ويستثنى من ذلك ما سبق أن أعلنوه من مواقف من قضايا هامشية كتعدد الزوجات وفرض الحجاب وإطالة اللحى، وهي أمور لا تقترب من القضايا الخطرة. وفي مقال للزميل المصري سامي ...... التفاصيل

سيدي الرئيس 5 ديسمبر 2011

لا أعلم، وأنتم بكل ما فيه من هم وانشغال، إن كانت ستصلكم رسالتي هذه، ولكني أكتبها على اية حال إبراء للذمة. أعلم جيدا، وهذا طبيعي تماما، أنك مشغول أولاً بمصيرك الشخصي ومصير الأقربين لك دما وفكرا. كما لا أشك في قلقك الكبير على مصير مجاميع الشعب السوري، وخاصة المنتمين لطائفتك ولبقية الأقليات، وبالذات المسيحيين منهم! وأدرك جيدا قلقك من احتمال وصول المتشددين دينيا للحكم، وما سيسعون لإحداثه من تغييرات جذرية في بنية الحكم وطريقته، ...... التفاصيل

المرأة والمثلية والعدالة 6 ديسمبر 2011

في أوج الصراع العنصري في جنوب افريقيا بين الأقلية البيضاء والغالبية السوداء، صرح القس دزموند توتو بأن من المؤسف حقا أن يلقى آلاف الأبرياء حتفهم في قضية نهايتها حتمية! نكتب ذلك بمناسبة القوانين المتشددة المتعلقة بحقوق المرأة في الأنظمة الاسلامية، وبالذات الخليجية، ومنها الكويت، التي بالرغم من تشريعها حقوق المرأة السياسية، فإن تشريعاتها الأخرى المتعلقة بالحضانة والنفقة والطلاق لا تزال تسحق المرأة وتذلها كل يوم، وزيارة واحدة للمحاكم أو للمحامين المختصين ...... التفاصيل

خطيفة وغياب 7 ديسمبر 2011

قام الشيخ ناصر المحمد قبل فترة، عندما كان رئيساً للوزراء، بقبول دعوة لزيارة مسقط (عُمان)، لحضور حفل افتتاح أول دار أوبرا في الخليج...(مالت علينا)! وفور عودته، قام بإصدار تعليماته بالإسراع في مشروع إقامة دار الأوبرا الكويتية، وهو المشروع الذي أصبح كبيض طائر «الصعو»، الذي نسمع به منذ عقود ولم نره، لصغره المتناهي، أو هكذا يقال!سرّنا الخبر في حينه، ولكن سرعان ما دخل اليأس قلوبنا وقلوب محبي الأوبرا، أولاً لعدم ثقتنا بوعود المسؤولين، خصوصاً التي تتعلق بالأمور الثقافية، ...... التفاصيل

الموت الرحيم 8 ديسمبر 2011

تعتبر كلمة Euthanasia واحدة من آلاف الكلمات التي يحكُّ المستفيدون، من مزايا «مركز تعريب العلوم الطبية، مجلة تعريب الطب»، رؤوسهم لإيجاد أو «اكتشاف» مرادف لها في اللغة العربية، وكأن مشكلة الطب لدينا لغوية، وليست مشكلة أداء وخبرة ومعرفة وإخلاص، علما بأن هذا المركز «كوّش» على خيراته وزير صحة سابق، وجماعته، منذ سنوات، ولم يعرف، من واقع اتصالاتي مع عدد من خيرة الأطباء، أن أحدا استفاد منه، غير المسيطرين عليه، فالطبيب الذي يحترم نفسه يعرف أين يجد المعلومة التي ...... التفاصيل

قصة كلب ميردث 10 ديسمبر 2011

هذه قصة من التراث الغربي الحديث، وبالتالي لا تنطبق مفرداتها بالضرورة على واقعنا، ولا اهدف لايصال أي ايحاءات من وراء سردها.تقول سوزان: ماتت «آبي»، كلبتنا الوفية، الشهر الماضي، بعد 14 عاماً قضتها بكل حب ووفاء بيننا، وكان اليوم التالي لموتها مؤلما لابنتنا «ميردث»، (4 سنوات)، حيث قضته في البكاء، وافتقاد كلبتها في كل زاوية في البيت. وبعد ان نشفت مآقيها الصغيرة من الدموع سألتني بحنان إن كان بإمكانها كتابة رسالة للرب في السماء ليعتني بكلبتها وينتبه لها، وعندما هززت رأسي بالموافق ...... التفاصيل

من عاداتنا وتقاليدنا 11 ديسمبر 2011

في أواخر ستينات القرن الماضي كنت أقف وحيدا في الصباح الباكر على رصيف محطة «إيرلز كورت»، بانتظار القطار الذي سيقلني الى وسط العاصمة البريطانية. كان صباحا باردا وكنت أحس بالبرد القارس يخترق جلدية حذائي، ويجمّد اصابع قدمي فوق ذلك الرصيف الاسمنتي العاري، ما هي إلا لحظات حتى شاركني رجلان في انتظار القطار، الذي لا يأتي إلا مرة كل 20 دقيقة. كانت واضحة شكواهما من برودة الطقس بالرغم من كمية الملابس التي كانا يرتديانها، وتبين من لهجتهما انهما من الكويت، ...... التفاصيل

مدرسة التعذيب والتنكيل 12 ديسمبر 2011

عندما قتل «الثوار» الليبيون «معمرهم» بتلك الطريقة البشعة، وصف البعض تصرفهم بالهمجية، وتناسوا أن أعمار قتلته لم تتجاوز الخمسين بكثير، وبالتالي كانوا أولاد نظام القذافي، وثورته الخضراء ونتاج مناهجه الدراسية ووسائل اعلامه القوية، فغالبية هؤلاء لم يولدوا عندما قام القذافي بانقلابه في 1969 أو كانوا اطفالا صغارا، وبالتالي حصد القذافي ما زرع!نقول ذلك تعليقا على ما يحدث في سوريا الآن، فالجميع، بما في ذلك النظام، متوجس من وصول الاسلاميين للحكم، وما سيقومون به من قتل وتنكيل باعدائه ...... التفاصيل

ماذا تعلمت من طارق؟ 13 ديسمبر 2011

ليس من السهل وجود طفل ذي احتياجات خاصة في الأسرة، ومع هذا للموضوع جانبه الإيجابي، وأعتقد انني أصبحت شخصا أفضل بوجود «طارق» ضمن أسرتي الصغيرة! فقد تعلمت منه وبسببه الكثير، فعندما كان في سنواته الأولى زار الكويت طبيب شهير، وكان موعدنا معه في آخر أيام زيارته. طال انتظارنا، وكان عليّ العودة سريعا لعملي في البنك لإنجاز لم يكن أحد يمتلك صلاحية القيام به. وأيضا الذهاب لتحويل ملكية أسهم بعتها في اليوم السابق وانخفضت أسعارها في ذلك اليوم بحدة، وتأخير التحويل قد يبطل البيعة. ...... التفاصيل

الحصاد المر 14 ديسمبر 2011

وصف البعض الطريقة التي قتل فيها «الثوار» الليبيون «معمرهم» بالبشعة والهمجية، وتناسوا أن أعمار غالبية أولئك «القتلة» لم تتجاوز الخمسين، وكانوا بالتالي نتاج نظام القذافي نفسه، وثورته الخضراء وابناء مناهجه الدراسية ووسائل إعلامه الفاسدة، وغالبية هؤلاء لم يكونوا قد ولدوا عندما قام القذافي بانقلابه في 1969، أو كانوا صغاراً، وبالتالي حصد القذافي ما زرع من عنف ودم!نقول ذلك تعليقا على ما يحدث في سوريا الآن، فالجميع، وعلى رأسهم النظام، متوجس من وصول المتأسلمين للحكم، ...... التفاصيل

نحن ونوبل 15 ديسمبر 2011

أشيع الكثير عن عدم حيادية مانحي جائزة نوبل، وأنهم مسيسون، وأن قراراتهم تخضع لحسابات محددة، إلا أن لا أحد مثلنا بالغ في الطعن في مصداقية ما منح منها، خاصة في حقل الاكتشافات والاختراعات العلمية والطبية! فما هو الاختراع، أو العمل الأدبي أو الفكري الهائل الذي انتجته العقول العربية والإسلامية، الذي لم يحصل على هذه الجائزة المرموقة؟ وعليه يعتبر الفوز بجائزة نوبل مؤشرا واضحا، وعادلا إلى حد بعيد، على تقدم أي أمة ومقدار مساهمة مواطنيها في الجهد البشري العام والمفيد في ميادين الاقتصاد والفن والأدب والعلم، ...... التفاصيل

بيع الأحلام 17 ديسمبر 2011

تعتبر «العادات والتقاليد» من القضايا التي يهتم الكثيرون باحترامها ومراعاتها، ومن ذلك تحريم أو استنكار دخول رجال أغراب إلى أماكن مخصصة للنساء، فهي بحكم المنازل الخاصة، ولكن سرعان ما تتهاوى تلك «العادات والتقاليد» عندما يصبح «رجل الدين»، طرفا، وكأن هؤلاء لا شهوات ولا نوازع دفينة لديهم كغيرهم من البشر، فتجد الأبواب الموصدة بإحكام تنفتح أمامهم بكل يسر، حتى لو تعلق الأمر بشعوذات وخرافات لا اساس لها من الصحة.ضمن الفعاليات التي قام بها قسم الأنشطة بسكن الطالبات التاب ...... التفاصيل

دموع فياضة 18 ديسمبر 2011

لم أتوقع زخم وعفوية ما تلقيته من ردود على مقال «ماذا تعلمت من طارق؟»، هذا غير الاتصالات الهاتفية من اعزاء كبار وصغار. وهنا أستميح الجميع العذر في نشر البعض منها، فقد لامست كلماتها عميق مشاعري ومشاعر وأحاسيس عائلتي الصغيرة، وجعلتنا نشعر بالفخر لوجود طارق بيننا، كما، ونحن في هذه الظروف الدقيقة، التي يبدو أن دقتها لن تنتهي أبدا، أحوج ما نكون إلى سماع وممارسة مثل هذه المشاعر الإنسانية الطيبة والرقيقة.يقول تيموثي إبراهيم: ربما تلقيتم أطنان الرسائل على مقالكم عن طارق، ...... التفاصيل

درس في اللغة 19 ديسمبر 2011

تاريخياً، اعتاد عرب المدن والحواضر إرسال أبنائهم إلى البادية ليتعلموا من قاطنيها الفصاحة وسلامة النطق. وورد في سيرة ابن هشام أن النبي أرسل الى البادية لتعلم فصاحة اللسان. ولكن عندما نأتي الى العصر الحديث نجد أن المسألة قد انقلبت، وأصبح ابن البادية هو الذي يأتي الى المدينة لتعلم العربية الفصحى من أهلها ومدارسها، وسبب ذلك يعود ربما لطغيان سيل المفردات الجديدة التي انهمرت على أهالي البادية، مما كان له أكبر الأثر على اتقان لغتهم، او لهجاتهم! ففي زمننا هذا من الصعب مسايرة العصر ...... التفاصيل

إبراهيم الغانم والمفتشات 20 ديسمبر 2011

لا يكاد يمر شهر من دون أن نسمع أو نقرأ خبرا يتعلق بالكشف عن شحنة تهريب ضخمة، لا تتناسب وحجم البلاد، وغالبا ما تكون المواد المهربة مشروبات روحية، أو مخدرات خطرة من النوع البدائي، أو أكثر خطورة من التي تستحضر كيميائيا في مختبرات معقدة، وكان آخر تلك النجاحات، وأغربها، محاولة تهريب كميات كبيرة من وقود الديزل لدولة مجاورة في صهاريج ضخمة، للاستفادة من فرق السعر، المدعوم محليا. وورد في الخبر أن أحد المفتشين أحبط المحاولة، ورفض ما عرضه عليه المهرب (الآسيوي!) ...... التفاصيل

تعليق مميز على مقال 21 ديسمبر 2011

وردني النص التالي من الصديق والإعلامي الكبير يوسف الجاسم:«امتدادا للردود التي وصلتك على مقالتك الرائعة «ماذا تعلمت من طارق؟»، اسمح لي بهذه الخاطرة. أنت وأم طارق وأنا وأم خالد وغيرنا كثيرون نعيش حالة متماثلة من مكابدات يومية لأبنائنا المعاقين، وهذه المكابدات ولّدت وفجّرت فينا قيماً ومفاهيم كانت خافية عنا وعن غيرنا ممن لم يقع في ما أوقعنا القدر فيه، فأصبح من واجبنا البوح ببعض من هذه العبر، التي سطرتها في مقالتك المستوحاة من مقالة أخرى للكاتب سامي البحيري، فما اكتشفته أنا، أنه ليس ...... التفاصيل

مقال سعودي طريف 22 ديسمبر 2011

قرأت هذا المقال على الانترنت، الذي سبق أن نشر في مطبوعة سعودية، ولسبب ما فقدت اسم كاتبه، وأنشره هنا لطرافته، بعد اضافة لمسات خاصة عليه:«... دعتنا الغرفة التجارية للقاء الوفد التجاري الفنلندي برئاسة فخامة رئيسة جمهورية فنلندا، وهذه بعض خواطر تلك الليلة الممتعة:قدّم لنا رئيس منتدى جدة الاقتصادي معلومات عن فنلندا، بيّن أن هذه الدولة تعدّ من أكثر دول العالم تطوّراً في الخدمات الاجتماعية ومن أعلاها دخلاً للفرد. وقدّم معلومة طريفة من احصائيات الأمم المتحدة بأن شعبها من أكثر شعوب الأرض سعادة! وفي ...... التفاصيل

قمة النجاح البشري 24 ديسمبر 2011

لو قمنا برسم خط يبدأ من سطر ويرتفع بشكل منحنٍ ثم يستوي قليلا قبل أن يعود وينحدر للجانب الآخر مشكلا ما يشبه القبة، لوجدنا أنه يمثل مختلف محطات النجاح في حياة الإنسان، والرجل بالذات، من سنواته الأولى حتى وصوله إلى «أرذل» العمر. ففي سن الثانية يحقق الطفل قمة النجاح بقدرته على السير بضع خطوات من دون مساعدة، ويرى تأثير ذلك على وجهي والديه، وهما يشجعانه على الاستمرار في السير. ثم يرتفع سقف النجاح قليلا لتصبح قدرته على التحكم في نفسه وعدم التبول في ملابسه الداخلية انجازا ...... التفاصيل

سمو الرئيس.. معذرة.. البداية خاطئة! 25 ديسمبر 2011

اتصل بي قبل سنة تقريباً السيد صلاح الغزالي، رئيس جمعية الشفافية، وطلب موافقتي على نشر مقال لي في كتاب الجمعية السنوي الذي يتضمن انجازاتها ونخبة من المقالات التي كتبت في اتجاه فكر الجمعية ورسالتها، فشكرته على عرضه وقلت له انني أود معرفة اسماء الكتاب الآخرين الذين سيشاركونني في الكتاب بمقالاتهم، وعندما ذكر البعض منهم اعتذرت عن قبول العرض قائلا انه لا يسعدني، وربما استخدمت كلمة أكثر قسوة ودقة، أن أشارك هؤلاء في الكتاب نفسه، ليس لأنني أفضل او اشرف منهم، ...... التفاصيل

حوار الطرشان 26 ديسمبر 2011

عندما كنت أعيش في بريطانيا في منتصف الثمانينات، أعلمني صديق بأن والده، المحسن المعروف، شارك مجموعة من رجال الأعمال، وحكومات عربية، بالاستجابة لمبادرة الأمير شارلز، لتأسيس «مركز الدراسات الإسلامية في جامعة اكسفورد»، لزيادة تقارب الثقافتين الغربية، البريطانية، والإسلامية! وأنه أصبح عضوا فيه ممثلا لوالده. كان ذلك قبل ثلاثة عقود تقريبا، ولا أعتقد أن المركز، بالرغم من جهوده الكبيرة في ميادين النشر والمحاضرات والمنح الدراسية واللقاءات، وبشخصيات أمانته العامة المرموقة، ...... التفاصيل

الحبيب المجتبى 27 ديسمبر 2011

قضت محكمة الجنايات قبل أيام بحبس ياسر الحبيب 15سنة، على خلفية آرائه الدينية المخالفة، وأمرت بإبعاده عن البلاد بعد تنفيذ العقوبة، علما بأن الحبيب قص الحق من نفسه وخرج من البلاد قبل فترة، ليعيش لاجئا في بريطانيا، وصدور هذا الحكم لا شك سيساعد في إسراع السلطات في بريطانيا بمنحه حق اللجوء، وربما الجنسية بعدها، وصحتين على قلب بريطانيا بهكذا مواطنين! الغريب في الموضوع أن النيابة العامة سبق أن وجهت إلى الحبيب أربع تهم، ...... التفاصيل

عيون العصر الحديث 28 ديسمبر 2011

حظيت مرتين بالاستماع الى حديث المدير التنفيذي لمنظمة هيومن رايتس وتش «منظمة مراقبة حقوق الانسان»، الذي زار الكويت أخيراً واثنى على سجلها الحافل في ما يتعلق بحقوق الانسان، ولكن فقط مقارنة بسجل حقوق الانسان في الدول المجاورة! ولم يخف ذلك الرجل المتواضع والبسيط الذي تخاف الكثير من الحكومات المستبدة والدكتاتورية تقاريره عن جرائمها، لم يخف شعوره بالقلق على حقوق المرأة في الكويت، ووضع العمالة الاجنبية، وبالذات خدم المنازل، واوضاع «البدون». ...... التفاصيل

بودرة الصراصير 29 ديسمبر 2011

عندما لا يعجبك الطعام أو الخدمة في مطعم ما لا تحاول أبداً توبيخ النادل (الغرسون) فقد يضع هذا في صحنك ما لا ترغب فيه، قبل تقديمه إليك. وبالتالي، فإن افضل عقاب هو في وقف التعامل مع المطعم مستقبلاً!ما يطالبنا به جمع من غلاة المتشددين دينياً، وحتى المعتوهين، من مقاطعة احتفالات المسيحيين باعيادهم، وعدم السلام عليهم أو تهنئتهم بالعام الجديد، لا شك نابع ليس فقط من كره هؤلاء الغلاة لما يمثله المسيحيون من خطر على معتقداتنا، بل وأيضا لما لمثل هذه التهاني من اثر إيجابي عليهم وشد أزرهم وتقوية مواقفهم، وفي ه ...... التفاصيل