November - 2015
خرابوه (2-1) 1 نوفمبر 2015

كتب الأستاذ حمزة عباس، أول محافظ في تاريخ بنك الكويت المركزي، ومع هذا ليس له ذكر في موقع البنك على الإنترنت! كتب مقالا مميزا في القبس تعلق موضوعه بالتعليم وكيف أهملته الدولة. وقال ان ما يصرف على التعليم في الكويت يعتبر عاليا بالمقاييس العالمية، ومع هذا فإن تدهوره مستمر، حيث بينت دراستان أجريتا في فترتين قريبتين عن جودة التعليم في 140 دولة، أن ترتيب الكويت في الدراسة الأولى كان في المركز الــ80، وفي الثانية انخفض للمرتبة 108! كما رفضت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD تضمين الكويت في دراستها ...... التفاصيل

خرابوه (2 - 2) 2 نوفمبر 2015

استطراداً لمقال الأمس عن التعليم، نقول إننا كنا حتى الأمس القريب جداً، نشارك الأستاذ حمزة رأيه في أن ما تحتاجه الكويت هو التعليم، التعليم وأيضاً التعليم! ولكن قد لا يكون الوضع بالضرورة كذلك، مع اعترافنا بأن مستوى التعليم في الدولة أصبح مزرياً بشكل خطير بسبب السياسات الخاطئة. ولكن لو افترضنا أن سكان أحد المنازل يشكون من الحرارة الشديدة التي تمنعهم من العمل والإنتاج والنوم، فالحل لا يكمن فقط في شراء بضع آلات تكييف هواء جيدة وتركيبها في البيت، فكتيب التعليمات المرفق بها يتضمن شروطاً واضحة يلزم تطبي ...... التفاصيل

لماذا جورج أبونا؟ 3 نوفمبر 2015

">في مقالي عن ابنة المهاجر البوسني، التي أصبحت وزيرة تعليم السويد، وهي المسلمة التي لم تبلغ الثلاثين من العمر، ذكرت في العنوان اسم «جورج أبونا»، دون أن يرد له ذكر في النص. وتساءل الكثيرون عن السبب، وإن كان هناك سهو، والحقيقة أن الأمر كان مقصودا، وادى دوره.. «جورج أبونا» ليس طبيبا ونطاسيا شهيرا، بل هو الدليل الصارخ على مدى «قلة وفائنا» وعدم إنسانيتنا. رجل يستحق أن يقال عنه انه خدم البشرية بخبرته في عالم نقل الأعضاء، والكلى بالذات، ولا تزال يده الكريمة تعمل، ...... التفاصيل

حسن وسوء حظ الفلسطينيين والإسرائيليين 4 نوفمبر 2015

على الرغم من عظم معاناة الفلسطينيين اليومية، فإن العرب بغالبيتهم أصبحوا، أو ربما دائما كانوا، لا يعرفون شيئا عن مأساتهم، أو لا يودون معرفة شيء عنها، ومن يعرفون غالبيهم اصبحت لا تكترث لهم، لسبب أو لآخر، وهذه قمة عدم الإنسانية. فالفلسطيني ليس الذي وقف ضد قضيتي، ومع صدام، أثناء احتلاله الحقير وطني، وليس الذي غشني ببضاعة هنا أو تعامل هناك، بل هو قبل كل شيء إنسان يستحق أن أقف معه في قضيته بصرف النظر عن اي شيء، فإما أن اكون منسجما مع مبادئي وافكاري وإما أن أدع الحقد والبغض يأكلانني من الداخل! ...... التفاصيل

خمن من القادم للعشاء؟ 5 نوفمبر 2015

أنتجت هوليوود قبل نصف قرن، فيلم Guess Who's Coming to Dinner الذي لقي نجاحا كبيرا، كان موضوعه مثار نقاش تلفزيوني وصحافي حاد لفترة طويلة. مثل فيه باقتدار الكبيران، سبنسر ترايسي وكاثرين هيبورن، ولعب فيه الممثل الجامايكي الأسمر سيدني بواتييه دورا مميزا.  بسبب أجواء الشحن العنصري حينها رفضت ولايات كثيرة فكرة الفيلم، حيث كان الزواج المختلط بين السود والبيض، وهو موضوع الفيلم، غير مقبول في ولايات كثيرة، وممنوعا في 17 منها في تلك الفترة.  تبدأ قصة الفيلم بقيام ابنة اسرة ثرية بإعلام والديها ...... التفاصيل

التوقف عن القراءة والكتابة 8 نوفمبر 2015

بعد أكثر من ستين عاماً من القراءة اليومية المتواصلة، سنتوقف مضطرين، لفترة قصيرة، لنضع بصرنا، وربما بصيرتنا، تحت يد الدكتورة صبرية الصالح، خاضعين، بحكم السن والزمن، لعملية جراحية صغيرة في العين. * * * ولدت في بيئة قارئة، فقد كان عمي في البيت يقرأ، وكان جدي يقرأ، وخير ما كسبته منهما ومن والدي عادة القراءة، حيث كانت الكتب في بيتنا الكبير تمثل جزءا من الديكور، ولو أن الكلمة «تخب» على أثاثه المتواضع. وكانت الصحف المصرية في الخمسينات تصلنا، وإن متأخرة كثيراً، بسبب عدم انتظام وسائل النقل ...... التفاصيل

فعلتها تونس ثانية 9 نوفمبر 2015

بل فعلتها للمرة العاشرة. فخلال السنوات القليلة الماضية أثبتت تونس، تونس بورقيبة، انها بالفعل شيء آخر، وربما تكون الآن أقرب الدول العربية للديموقراطية الصحيحة، مع الاحترام للأنظمة الأخرى. فقد تقدمت تونس، ونهضت وخرجت شبه سالمة من الحفرة التي وجدت نفسها فيها مع ليبيا واليمن وسوريا والعراق، وحتى مصر! وشخصيا سررت، وإن لم أفاجأ، لحصول أربعة أحزاب سياسية تونسية على جائزة نوبل للسلام لهذا العام، لما قامت به من جهود عظيمة في التخلص من إرث عهد زين العابدين بن علي السابق، ووقف الحرب الأهلية، وتلجيم القوى ا ...... التفاصيل

أعيدوا الكويت لنا 10 نوفمبر 2015

">لا يملك الكويتي، الذي يزور دبي أو يأتي ذكرها أمامه، إلا مقارنة وضعها بوطنه. فمن الصعب تجاهل ما أصبحت عليه دبي من تقدُّم أمني واقتصادي، ولكني غالبا ما انحاز، في أي نقاش الى الكويت، على الرغم من إقراري بما أصبحت «تتمتع» به من تسهيلات ومغريات وبنية فوقية وتحتية، جعلتها مدينة «استثنائية». نعم، هناك قصور خطير في الإدارة الحكومية الكويتية. كما لدينا فساد وخراب ذمم، ولدينا مشاريع معطلة، ولدينا نقص في الخدمات، مقارنة بما في دبي من مطارات وموانئ بحرية وشركات طيران وفنادق ومن ...... التفاصيل

ختام مداخلة أبونا 11 نوفمبر 2015

هذا هو الجزء الأخير من رد الأب البروفيسور يوسف مونس على مقالنا: ارحلوا أيها المسيحيون من أوطاننا! مع بعض التصرف لجعله أكثر قبولا للنشر، ضمن المساحة المتوفرة. *** أشكرك يا سيدي احمد على كلمتك، فقد كفيت ووفيت. أعرف أن هؤلاء هم أجدادي وآبائي الذين اعطوني مجداً وفخراً، وهم من رسم هويتي وشخصيتي، أنا ابن العيش المشترك، كينونتي مفتوحة على حب الآخر واحترام اختلاف. هنا سنبقى يا سيدي نقرع أجراسنا ونصلي! لا «ذمية» عندنا ولا «شروط عمرية». هنا في الوعر والجبال، في الثلج والصخر والب ...... التفاصيل

أولوياتنا وأخروياتنا 12 نوفمبر 2015

ألف عام أو يزيد والتقهقر والتراجع والانسحاب والهزيمة مستمرة. دحرتنا إيزابيلا، بجدارتها، وجعلتنا نبكي ملكا اضعناه، ولم يكن يوما لنا! ثم تتالت علينا النوائب، وساد حكم الترك فيها لأكثر من اربعمئة عام. وبدأت بعدها السنوات المئة العجاف. مئة عام من الجوع والمرض والجهل والتخلف. مئة عام من نقص المدارس. مئة عام من شح المياه النظيفة. مائة عام من دون مستشفيات أو أدوية. مئة عام وطرقاتنا ترابية. مئة عام من كهربائنا المتقطعة. مئة عام من بناء السجون والمعتقلات. مئة عام من نقص الجامعات وتردي الخدمات. ...... التفاصيل

هذا ما قاله النقشبندي 15 نوفمبر 2015

كتب هاني النقشبندي مقالاً في «إيلاف»، 25 ـــ 10، وجدته معبراً عما بداخلي. وعندما كتبت ما يماثله اتهمت، من أقرب وأجمل الناس، بالطائفية! «.. كان المسيحيون الأقلية الثانية في العراق بعد اليهود، حتى منتصف القرن العشرين. وأدركوا بعض المناصب العالية، ولكن الصورة لم تلبث أن تغيّرت، وأصبحت طموحاتهم اليوم لا ترقى الى نصف ما كانت بالأمس. مع ذلك، بقوا افضل حالا، حتى الآن على الأقل، من الآخرين، وهم الشيعة. فهؤلاء عاشوا شبه مهمَّشين، حتى في الدول التي تجاوز وجودهم فيها مسمى الأقلية، كلبنا ...... التفاصيل

حرب الغرب علينا 16 نوفمبر 2015

أتوقع قريبا وقريبا جدا ستعلن فرنسا، والحضارة الغربية، وراءها، الحرب الدفاعية الأخلاقية والأمنية ضدنا، وسنكتوي جميعنا بنارها، ليبراليون ومتشددون، شئنا ام ابينا، وسيدفع الجميع ثمنا غاليا، وكل ذلك بسبب جهلنا وقصر نظرنا، وسكوتنا لعقود عن تصرفات السفهاء والمتطرفين منا، لا وبل النفخ فيها، أحيانا وترويجها أحيانا أخرى. نعم نحن جميعا، مربون وسياسيون وآباء، مسؤولون عما حدث لدولنا، ولمجتمعاتنا من تطرف وتخلف، ولأبنائنا من ضياع في احضان أعتى التنظيمات الدينية شراسة، وبعدا عن العقل والمنطق..  البداية ك ...... التفاصيل

«عورت»! 17 نوفمبر 2015

ينقسم الجنس البشري إلى ذكور وإناث، مع نسبة ضئيلة جدا، «بين بين». ومن أسماء الأنثى في اللغة العربية المرأة، وفي الإنكليزية woman وفي الفرنسية La famme، أما في غالبية لغات الدول الإسلامية غير العربية، من هندية واوردو وربما الملاوية والاندونيسية، فإنها تسمى بــ«عورت»، المشتقة من العورة، والعورة هي أجزاء الجسم المرتبطة التي تحرص مختلف الثقافات غالبا على سترها! وبالتالي يمكن القول ان الثقافة، أو ربما المفهوم الإسلامي أعطى المرأة وصفا من خلال اسمها، وفرض بطريقة غير مباشرة التعا ...... التفاصيل

اللي اختشوا ماتوا..! 18 نوفمبر 2015

تقول القصة التراثية إن حريقاً شبَّ في حمام نساء في القاهرة، ولم تسلم من الحريق إلا اللواتي هربن، وهن غير مكترثات بعريهن، لخارج الحمام، أما اللاتي استحيين من الخروج إلى الشارع، فقد لقين حتفهن. ومن هنا جاء المثل المعروف «اللي اختشوا ماتوا»! وعلى الرغم من قدم وغرابة الحادثة، فإن ما يماثلها يتكرر في دولنا بطريقة أو بأخرى، بسبب تركيبة عقليات الكثيرين منا، مع كل هذا الطغيان الظلامي على تفكيرنا؛ فقد لقيت مجموعة من الطالبات حتفهن حرقا في سكن خاص في السعودية، نتيجة اندلاع حريق في المبنى، وقي ...... التفاصيل

المشكلة أخلاقية وحضارية 19 نوفمبر 2015

تعتبر الكويت من أكثر دول العالم إنتاجاً للقمامة، ويعمل ما يقارب مئة ألف عامل في جمعها ونقلها في شاحنات لمكبّاتها، ويقتصر دور الكويتي هنا على توقيع عقد المقاولة. كما يعتبر الكويتي الأكثر كسلاً والأقل ممارسة للرياضة، وبالتالي نادراً ما نجد أحداً في الجهات الحكومية على استعداد لأن يكلّف نفسه التحرّك من كرسيه ونقل ورقة من مكتب آخر، بل يفضل الاعتماد على جيش من الفراشين للقيام بعملية النقل تلك. وهؤلاء الفراشون يقع عليهم كذلك عبء تنظيف الممرات وخدمة الشاي وتنظيف الحمامات، والخدمات الأخرى، ودور الكويتي ...... التفاصيل

السلفية الميونخية 22 نوفمبر 2015

تأسست في أوائل الثمانينات جمعية إحياء التراث كواجهة سياسية للسلف، ولمنافسة جمعية الإصلاح، الإخوانية. ركزت الإحياء جهودها، حسب ادعائها، على الدعوة إلى كتاب الله وسُنّة رسوله ومنهج السلف، وعلى التعاون على البر والتقوى، ونشر الخير والفضيلة، ونشر كتب السلف، والتحذير من البدع والمحدَثات، واعتبرت نفسها امتدادا للنهج السلفي السعودي، وهي بالتالي ملزمة بفتاوى ابن باز وابن عثيمين، إضافة إلى ما يصدر عن هيئة كبار العلماء في المملكة. ووفق رأي عبدالرحمن عبدالخالق، الأب الروحي للتراث، الذي حصل على الجنسية ال ...... التفاصيل

طريقتان غير تقليديتين 23 نوفمبر 2015

تعتبر مدينة ريوديجانيرو، التي تعني بالبرتغالية، «نهر يناير»، من اكبر مدن البرازيل وأكثرها جمالا، واشتهرت عالميا بتمثال المسيح الضخم وبشاطئ «كوباكبانا» وبكرنفالها، إضافة لشهرتها كموطن لكبار المجرمين، الذين تلقي بهم مدن الفقر في شوارعها كل يوم. في السبعينات، وعندما ضج الناس من تزايد الإجرام، وتكرار تبرئة عتاة المجرمين من قبل قضاة فاسدين، وعجز الشرطة ويأسها من الوضع، خصوصا عندما يرون من بذلوا الجهود والأرواح في سبيل القبض عليهم احرارا في شوارع المدينة. وهنا اتفق عدد من ضباط ...... التفاصيل

التبريريون..! 24 نوفمبر 2015

من أقل التعليقات منطقية في تبرير العمل الإجرامي الذي وقع في العاصمة الفرنسية، ما حاوله البعض من ربطه بجرائم «الاستعمار» الفرنسي في الجزائر وغيرها. قبول هذا العذر أو التبرير يعني قبول اعتداء أي مجتمع أو دولة على غيرها، لنعيش جميعاً في حينها في دوامة من الأعمال الانتقامية التي تذكرنا بقصص الثأر القبلية أو الأسرية بين جماعة أو أخرى، التي تستمر دوامة العنف فيها أحياناً لسنوات طويلة! فمن الصعوبة بمكان وجود مجتمع أو دولة لم يتم الاعتداء عليها من دولة أو جماعة أخرى، أو أن تكون، في مرحلة م ...... التفاصيل

«ماء غريب».. وبودرة أكثر غرابة 25 نوفمبر 2015

أصبت قبل أيام بطفح جلدي بين الفخذين لم ينفع معه ما أُعطيت من علاج. ولوجودي في الخارج بعيدا عن طبيبي، فقد استعنت ببودرة التلك Talc Powder، وساعدني استخدامها على الصبر على «بلواي» لحين العودة الى الوطن. انتبهت وأنا استعمل تلك البودرة انها من الأشياء التي صاحبتني منذ الصغر، ومع هذا لم أحاول يوما، ولأكثر من نصف قرن، أن أعرف شيئا عن مكوناتها وخاصيتها العجيبة في امتصاص الرطوبة، وهل هي مستخلصة من الجص مثلا أو من أقراص دواء مطحونة، أو عظام بشرية! كما تذكرت أيضا شراباً سائلاً كان يعطى لنا ون ...... التفاصيل

هل تأخَّر الوقت؟! 26 نوفمبر 2015

يقال إن «الرواتب التي يتقاضاها مديرو الهيئة العامة لمكافحة الفساد مرتفعة جدا ولا تقاس بمرتبات موظفي الدولة»، وإن صح ذلك فعليهم بالعافية، فهم لا يستحقونها فقط لكي تبعدهم عن أي إغراءات، بل أيضا لأن طبيعة عملهم ذات حساسية كبيرة. فغالبية السراق، وفي أي مكان في العالم، هم عادة الأكثر نفوذا وسطوة وقوة مالية وسياسية، وبالتالي هؤلاء الموظفون لا يناطحون ويلاحقون المعوزين والضعفاء، بل «علية القوم». نقول ذلك على الرغم من علمنا بأن مجموعة كبيرة من المواطنين، الذين ينطبق عليهم المثل ...... التفاصيل

الدستور الأميركي وستيف جوبز 29 نوفمبر 2015

بسبب مفاهيم تراثية معينة، يصعب على البعض إدراك معنى الحياة، وغالبا ما نكتشف المعنى عند إصابتنا بمرض خطير، أو عندما نصبح قريبين من الموت.  الحياة، كما يقول المفكر الكندي غابي خلف، ما هي إلا ومضة من السعادة. فنحن نستميت لكي نكبر، لاعتقادنا أن تحررنا من وصية والدينا سيجعلنا سعداء.  وننتظر الساعة التي ننتهي فيها من الدراسة لاعتقادنا أنها في ذلك نهاية همومنا. ونحب لأننا نعتقد أن في الحب والزواج والإنجاب منتهى السعادة.  ونتوهم أن السعادة ستأتي مع تحقيق المال أو الحصول على الترقية، أو ...... التفاصيل

عمود الكهرباء والتخصص 30 نوفمبر 2015

تقول النكتة إن أحد المقاولين تعاقد مع ثلاثة عمال لتركيب مجموعة من أعمدة الكهرباء على طريق صحراوي. قام المقاول بتكليف الأول بعملية الحفر، لسرعته في ذلك، وكلف الثاني، لقوته، بوضع العمود الضخم داخل الحفرة، وكلف العامل الثالث بردم الحفرة حول العمود، ودك الأرض. بعد مراقبتهم يعملون لأيام، كل في مجال تخصصه، واطمئنانه بأن كلاً منهم عرف حدود تخصصه، وأصبح بارعاً فيه، وبسبب حرارة الجو، تركهم وذهب لبضعة أيام لقضاء بعض أعماله. وعندما عاد بعد أسبوع تقريباً، وجد أن العمل يسير بطريقة أكثر من مقبولة في بداية ا ...... التفاصيل